الرئيسية » الأخبار » رابحي: وسائل الإعلام المقاطعة للانتخابات لا تخدم البلد

رابحي: وسائل الإعلام المقاطعة للانتخابات لا تخدم البلد

رابحي يرد على البرلمان الأوروبي

قال وزير الاتصال الناطق بإسم الحكومة، حسن رابحي ، اليوم الثلاثاء، إن وسائل الإعلام التي ستقاطع الانتخابات أو تعمل ضدها، لا تريد مصلحة الجزائر، كاشفا أن مصالحه عقدت عدة لقاءات مع رئيس سلطة السمعي البصري لمتابعة تنظيم عملية  تغطية الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 12 ديسمبر المقبل، .

واعتبر الوزير حسن رابحي، إن وصول البرلمانية الفرنسية المدعوة “ماتيلد بانو”، إلى الجزائر ومشاركتها في مسيرات الجمعة ببجاية، دليل على وجود أطراف مغرضة تعمل ضد مصلحة الجزائر.

وأضاف وزير الثقافة بالنيابة، أن رد الشعب الجزائري على مشاركتها في المسيرات  كان كافيا، داعيا إلى ضرورة مواصلة نفس العمل الرافض لأي تدخل أجنبي في البلاد، بما يتوافق مع السياسة الخارجية الثابتة للبلاد القائمة على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

و كان وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، قد نفى في وقت سابق خبر اعتقال البرلمانية الفرنسية، معتبرا أن أي أجنبي دبلوماسي صحفي يشارك في مظاهرات خارج وطنه يعتبر مساس بالسيادة الوطنية.

للإشارة ، فإن مصالح الأمن كانت قد أوقفت الثلاثاء الفارط، بولاية بجاية، برلمانية فرنسية كانت تشارك في المظاهرات الطلابية، بعد ظهورها على لقطات فيديو جرى تداولها بشكل واسع خلال المسيرات.