الرئيسية » رياضة » رابح ماجر يُحذّر بلماضي وأشباله قبل انطلاق “كان” 2021 بالكاميرون

رابح ماجر يُحذّر بلماضي وأشباله قبل انطلاق “كان” 2021 بالكاميرون

رابح ماجر يُحذّر بلماضي وأشباله قبل انطلاق "كان" 2021 بالكاميرون

وجّه نجم الكرة الجزائرية سابقا رابح ماجر، تحذيرا للمدرب الوطني جمال بلماضي ولاعبيه، قبل انطلاق منافسة كأس أمم إفريقيا، المقرر تنظيمها بالكاميرون بداية العام المقبل.

وجاء تحذير رابح ماجر للاعبي المنتخب الوطني الجزائري ومدربهم جمال بلماضي، تعليقا على ما أسفرت عنه قرعة منافسة “كان” 2021.

وقال لاعب نادي بورتو البرتغالي سابقا ماجر، في تصريحات صحفية لوسائل إعلام عدة، بعد نهاية مراسم سحب القرعة، إنه من الضروري على المنتخب الوطني الجزائري، تقديم أفضل ما لديه من أجل الحفاظ على اللقب القاري.

وأضاف مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” السابق، مؤكدا على وجوب تحلي المنتخب الجزائري بالحذر والتركيز، في جميع مبارياته ضمن النسخة الـ33 من منافسة كأس أمم إفريقيا.

ونوه رابح ماجر في سياق حديثه على ضرورة التحلي بالحذر، إلى صعوبة مأمورية أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي في اقتطاع تأشيرة بلوغ الدور الثاني، في المجموعة الخامسة، على عكس ما يراه الكثيرون.

وأضاف بطل إفريقيا مع المنتخب الجزائري سنة 1990، أن المجموعة الخامسة تبدو في متناول محرز ورفاقه، إلا أن منتخبي سيراليون وغينا الاستوائية سيكونان منافسين قويين في المجموعة ذاتها، على حد تصريحاته.

وأكد لاعب “الخضر” السابق، أن منتخب سيراليون يملك طريقة لعب مميزة جدا، ما قد يُعقد أمور الناخب الوطني جمال بلماضي وأشباله في المجموعة الخامسة.

وأشار رابح ماجر إلى أن منتخب غينيا الاستوائية أيضا يشكل خطرا على المنتخب الجزائري، لأنه يبقى منتخبا مجهولا، لا بديل للناخب الوطني بلماضي ولاعبيه على وجوب احترامه، حسب تصريحات المتحدث نفسه.

ورأى ماجر أن المنتخب الجزائري قادر على الحفاظ على لقبه الإفريقي، الذي حققه في منافسة كأس أمم إفريقيا بمصر عام 2019، مؤكدا في الوقت ذاته على أن مهمة بلماضي وأشباله في الفوز باللقب لن تكون سهلة على تماما.

وأوقعت قرعة “كان” 2021، المنتخب الجزائري رفقة منتخب كوت ديفوار وسيراليون وغينيا الاستوائية، في المجموعة الخامسة.

عدد التعليقات: (3)

  1. Madjer, il a fait son temps, les choses ont beaucoup changer dans le football et d’autres secteurs, il faut laisser cheikh Belmadi s’occuper de son travail et Madjer n’est pas un bon conseil pour cette équipe.
    Madjer fait comme les autres internationaux de 1982-1986 fait un pas de côté. Merci

  2. جمال بلماضي لا يحتاج لتنبيه و تحذير من أي كان فهو واع بصعوبة المأمورية و كذلك اللاعبين خاصة و أن كل الفرق تريد الإطاحة ببطل إفريقيا.

  3. يا ماجر انت في حد داتك غير مرغوب فيك نصاحك اعطيهم للمنتخب القطري اما المسيو جمال نحن نعشقه نحبه فهو وزير السعادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.