الرئيسية » الأخبار » رابع طلبية من الصين تصل الجزائر

رابع طلبية من الصين تصل الجزائر

تسلمت الجزائر، الثلاثاء، رابع طلبية جديدة من الصين تضم أقنعة طبية وطواقم للكشف وأجهزة للتنفس الاصطناعي في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وقال الوزير الأول عبد العزيز جراد، إنّه “يشكر الوزير الأول الصيني وحكومته للعمل الجبار من أجل مساعدة الجزائر في مكافحة الجائحة”.

وأضاف جراد في تصريح للصحافة بمطار هواري بومدين الدولي بحضور سفير الصين لي ليانه: “من المؤكد أننا معا سننتصر على هذه الجائحة، إن ذلك ما هو إلا مرحلة في العلاقات بين البلدين المتميزة بماضي مزدهر وبحاضر متين ومستقبل مستنير”.

وأشار جراد إلى أنّه سلم للسفير الصيني بالجزائر رسالة إلى نظيره الصيني عبر له فيها عن فائق الاحترام والتقدير”.

من جهته، قال لي ليانه إن الجزائر والصين يتعاونان باستمرار، مشيرا الى أنّ البلدين هما ” شريكان موثوق بهما “.

وذكر ليانه لي أنّ الشعب الجزائري كان قد قدم مساهمته للصين لمكافحة فيروس كورونا عند ظهوره. مضيفا أن الصين تقدم بدورها مجموعة من الهبات للحكومة والمؤسسات ورجال الأعمال الصينيين مبرزة بذلك هذه العلاقات “المميزة والقوية “بين البلدين.

ووفق السفير “تتضمن الطلبية الرابعة الأقنعة الطبية والأقنعة من نوع “FFP2 ” وأطقم للكشف عن الداء وأجهزة التنفس الاصطناعي بكمية تقدر بحوالي 20 طن.”

وأوضح السفير الصيني أنّ بلاده تولي أهمية كبيرة للتعاون مع الجزائر مؤكدا بأن بلاده (حكومة وشعبا) تسهر للتواجد بجانب الجزائر لاسيما لمكافحة الوباء.

“وعبر بقوله: “نحن واثقون بأن الجزائر ستنتصر على فيروس كورونا في أقرب وقت”.

وأوضح بأن الوزيرين الأولين للبلدين قد أجريا منذ بضعة أيام اتصالات “مثمرة” من شأنها المساهمة في تعزيز العلاقات بين البلدين في كل المجالات.

ويشار أنّ الطلبية الرابعة وصلت مساء الثلاثاء، على متن طائرة عسكرية تابعة لأسطول القوات الجوية الجزائرية.

وكانت الجزائر قد تلقت من الصين في نهاية مارس شحنة أولى من المساعدة الطبية تتشكل خاصة من وسائل الوقاية وأجهزة التنفس الاصطناعي كما تلقت في 15 أفريل هبة أخرى من الحكومة الصينية تضم أساسا أقنعة طبية وألبسة طبية واقية.

وفي بداية فيفري الماضي، أرسلت الجزائر هبة للصين تتشكل من 500 ألف قناع طبي20 ألف نظارة وقاية و300 ألف قفاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.