الرئيسية » رياضة » رامي بن سبعيني يحدث طوارئ في نادي بوروسيا مونشنغلادباخ

رامي بن سبعيني يحدث طوارئ في نادي بوروسيا مونشنغلادباخ

رامي بن سبعيني يحدث طوارئ في نادي بوروسيا مونشنغلادباخ

بات الجميع في نادي بورسيا مونشنغلادباخ الألماني، يتابع كل كبيرة وصغيرة، في تطورات الوضع الصحي للمدافع الجزائري رامي بن سبعيني، المصاب بفيروس كورونا (كوفيد 19).

ورد المدرب ماركو روز، على سؤال أحد الصحفيين، في الندوة الصحفية صبيحة اليوم الجمعة، قائلا إن لاعبه رامي بن سبعيني، يتحسن تدريجيا.

وأضاف مدرب النادي الألماني من خلال التصريحات ذاتها، أن لاعب المنتخب الوطني الجزائري، لم يلتحق بعد بزملائه في التدريبات الجماعية لنادي “غلادباخ”.

وكشف التقني ماركو روز أن “محارب الصحراء” بن سبعيني، لن يكون حاضرا في مباراة المضيف فرايبورغ، أمسية يوم غد السبت، لحساب الجولة العاشرة من الدوري الألماني لكرة القدم.

ويعود سبب غياب اللاعب الدولي الجزائري، إلى إصابته بفيروس كورونا الأسبوع الماضي، مباشرة بعد عودته من تربص “الخضر”، أين لعب مبارتي زيمبابوي منتصف شهر نوفمبر الماضي، ضمن تصفيات “كان” الكاميرون.

وضيّع بن سبعيني أربع مباريات رفقة ناديه، اثنتين في “البندسليغا” بداية بمباراة أوغسبورغ، صبيحة اليوم الذي أعلن فيه عن إصابته، وبعدها لم شارك في الفوز المحقق على نادي شالكه، كما غاب عن مواجهتين أوروبيتين أمام شاختار دونيتسك الأوكراني وإنتر ميلان الإيطالي تواليا.

وشكل غياب مدافع كتيبة الخضر، صداعا كبيرا لمدربه ماركو روز، الذي يعتبر بن سبعيني ركيزة هامة في تشكيلة النادي الألماني، وأصبح يعتمد عليه أساسيا بشكل شبه دائم في جميع المسابقات.

ولعب ابن مدينة قسنطينة 06 مباريات مع “غلادباخ”، في الدوري الألماني لكرة القدم، منذ بداية هذا الموسم، شارك في واحدة منها بديلا، إضافة إلى خوضه ثلاث مواجهات كلها أساسي في منافسة دوري أبطال أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.