span>ربيقة يكشف الإجراءات المتخذة لحماية المعالم التاريخية إيمان مراح

ربيقة يكشف الإجراءات المتخذة لحماية المعالم التاريخية

كشف وزير المجاهدين وذوي الحقوق العيد ربيقة، الإجراءات التي يعمل عليها قطاعه من أجل حماية المعالم التاريخية، خصوصا المرتبطة بالثورة التحريرية.

وأكد الوزير في كلمة له خلال جلسة استماع أمام لجنة الدفاع بالمجلس الشعبي الوطني، أهمية المواقع التاريخية باعتبارها “أكبر شاهد على جرائم فرنسا”.

وأوضح ربيقة، أنّ المخطط الذي سطّرته مصالحه للحفاظ على هذه المعالم يتكون من نصوص تشريعية وتنظيمية، مبرزا أنّ دائرته الوزارية تعمل على ترميم مواقع الذاكرة لتبليغ الرسالة التاريخية.

ولفت المسؤول نفسه، إلى إشراك المجتمع المدني من أجل دعم مشاريع مهمة في هذا الجانب.

من جهة أخرى، تحدّث وزير المجاهدين عن النجاحات المحققة في إطار الحفاظ على الذاكرة الوطنية، من بينها رقمنة الذاكرة، مواكبةً للتطور التكنولوجي، حيث تم إنشاء تطبيقات إلكترونية على غرار منصة المجد وتطبيق تاريخ الجزائر في الهواتف النقالة.

في سياق مختلف، كشف المسؤول نفسه، استراتيجية القطاع للمساهمة في ترقية السياحة، من خلال تنظيم رحلات لفائدة الشباب إلى المناطق التاريخية.

شاركنا رأيك