span>رجال أعمال بولنديين يحلون بالجزائر لبحث فرص الاستثمار والشراكة في 7 مجالات أميرة خاتو

رجال أعمال بولنديين يحلون بالجزائر لبحث فرص الاستثمار والشراكة في 7 مجالات

من المرتقب أن يحل وفد من رجال أعمال بولنديين، بالجزائر، في إطار تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الجزائر وبولندا.

وستتم الزيارة خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 21 ماي الجاري.

وأعلنت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، تنظيم منتدى أعمال جزائري بولندي بتاريخ 24 ماي المقبل بالقصر القنصلي أميلكار كابرال، بساحة الشهداء.

وأبرزت الغرفة الوطنية للتجارة والصناعة أن هذا الموعد الاقتصادي يهدف إلى خلق فضاء للاجتماع والتبادل والتقريب بين مجتمعات الأعمال الجزائرية والبولندية، وإتاحة الفرصة للمشاركين لمناقشة فرص الأعمال القائمة في البلدين قصد تحقيق مشاريع شراكة واستثمار مربحة للجانبين وكذا تعزيز المبادلات التجارية الثنائية.

وأشارت الجهة ذاتها، إلى أن اللقاء سيتمحور حول 7 نشاطات معينة.

ويتعلق الأمر بالبناء والأشغال العمومية، وقطاع الكهرباء إلى جانب الخضر والفواكه والآلات والمعدات الفلاحية إلى جانب المنتجات البيطرية والفولاذ المقاوم للصدأ بالإضافة إلى خدمات الاستشارة.

وتسعى الجزائر من خلال قانون الاستثمار الجديد، إلى استقطاب المستثمرين الأجانب وخلق حركية في قطاع الأعمال والمجال الاقتصادي بجميع قطاعاته.

وأكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مؤخرا، أن مدة صلاحية قانون الاستثمار تبقى سارية المفعول إلى غاية 10 سنوات ولا يمكن التعديل فيه، كإجراء لتطمين المستثمرين الأجانب.

وأبدى متعاملون اقتصاديون من مختلف الدول رغبتهم في ولوج السوق الجزائرية.

وأعربت مؤسسات أوروبية ورجال أعمال أمريكيون عن استعدادها للاستثمار في الجزائر إلى جانب رواد أعمال من دول عربية على غرار قطر.

شاركنا رأيك