الرئيسية » الأخبار » رحابي: نظام المخزن يريد خلق الفتنة في الجزائر

رحابي: نظام المخزن يريد خلق الفتنة في الجزائر

رحابي: نظام المخزن يريد خلق الفتنة في الجزائر

قال الديبلوماسي والوزير الأسبق عبد العزيز رحابي إن خرجة السفير المغربي بالأمم المتحدة هدفها خلق الفتنة في الجزائر، واصفا طلب العاهل المغربي بشأن إعادة فتح الحدود بالأمر النادر وغير المقبول في العمل الديبلوماسي.

وصرح رحابي: “توزيع وثيقة رسمية من طرف ممثل رسمي لدولة جارة يطلب فيها هذا الممثل رسميا من أعضاء في الأمم المتحدة استقلال “الشعب القبائلي” ويعلن فيها مؤازرة الفتنة وخلق الفتنة في الجزائر، وينعت الدولة الجزائرية بقوة الاحتلال”.

وأضاف الديبلوماسي الأسبق في تصريحات لتلفزيون لينا، “أنا مارست كثيرا العلاقات الجزائرية المغربية بحكم المناصب التي توليتها في وزارة الخارجية، وفي العلاقات الجزائرية منذ 1962 لم أشهد خطابا بهذه اللهجة وهذه الخطورة”.

وتساءل رحابي: “كيف لدولة جارة أن تطلب من منطقة من الجزائر أن تنفصل عن الجزائر؟”، واصفا ما أقدم عليه النظام المغربي بـالأمر “الخطير”.

واستدرك رحابي قائلا إن نظام المخزن “أساء التقدير في شيء وهو أنه لا يعرف الشخصية الجزائرية، فهذا الأمر يقوّي الجزائريين ويزيد من لحمتهم”.

ورد رحّابي على طلب الملك المغربي محمد السادس بفتح الحدود: “هل يعقل أنه في أقل من شهر من توزيع هذه الوثيقة وظهور فضيحة بيغاسوس، يأتي رئيس دولة أجنبية يمد يده إلى الجزائر دون أن يذكر الأسباب الحقيقة للأزمة بينه وبين الجزائر؟”.

وأكد الوزير والديبلوماسي الأسبق أن خطوة الملك المغربي “غير مقبولة ونادرة في التعامل الديبلوماسي”.

وكان العاهل المغربي محمد السادس دعا في خطابه السنوي احتفالا بذكرى جلوسه على العرش، الجزائر، لتفعيل الحوار من أجل تطوير العلاقات المشتركة بين البلدين والعمل على فتح الحدود المغلقة منذ عام 1994.

ورد تبون في لقائه الدوري مع رجال الإعلام، على طلب الملك المغربي، بأن الجزائر لم تتلق استجابة من المغرب بخصوص التوضيحات التي طلبتها من الرباط حول ما قام به السفير المغربي في الأمم المتحدة.

عدد التعليقات: 1

  1. نورالدين الجزائري

    والسؤال المطروح على ملك المروك اية حدود يقصد . اظنه يقصد فتح حدود بلاده مع جمهورية الماك . صحيح إذا لم تستح فقل ما شاء لك
    اناالمواطن البسيط اطلب بطرد السفير وكل المراركة بعد قطع العلاقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.