span>رحالة ألماني داعم “لإسرائيل” يجول في الجزائر ويتلقى سخطا واسعا إيمان مراح

رحالة ألماني داعم “لإسرائيل” يجول في الجزائر ويتلقى سخطا واسعا

في الوقت الذي “تُحرّم” الجزائر أن يطأ أرضها أي داعم للاحتلال “الإسرائيلي” مهما كانت مكانته وصفته، يجول الرحالة الألماني الداعم “لإسرائيل”، لوكا، في مختلف مناطق الوطن بكلّ حرية.

وأكد الرحالة الألماني عبر حسابه على “أنستغرام”، أنه قدم إلى الجزائر مباشرة من تل أبيب، خلال يوم واحد.

واعترف لوكا، بأنه تحصل على تأشيرة الجزائر بصعوبة بعد أن طلبت منه القنصلية الجزائرية وثائق عدة، واصفا الجزائر بأنها بلد “غير سياحي”.

ووثق المسافر رحلته في الجزائر، بمقاطع فيديو خصوصا في الجزائر العاصمة، أين أكد أنها أجمل عاصمة في إفريقيا.

ورغم أن لوكا أثنى على جمال الجزائر وأبدى إعجابه بخيراتها على غرار ثمورها، إلا أنّ ذلك لم يشفع له، مقابل تهجم العديد من الجزائريين عليه عبر منصات التواصل الاجتماعي.

واستغرب العديد من الجزائريين، السماح لهذا السائح الداعم “لإسرائيل” بدخول أرض الوطن، في انتهاك صارخ لمبادئ وقيم الجزائر.

ودعا ناشطون إلى تدخل السلطات العليا، وطرد لوكا في الحين، وتشديد الرقابة.

شاركنا رأيك