الرئيسية » الأخبار » الأم والطفل القصة المأساوية.. رحلة من تسكين الألم إلى حادث أليم لإسكات نبض القلب للأبد

الأم والطفل القصة المأساوية.. رحلة من تسكين الألم إلى حادث أليم لإسكات نبض القلب للأبد

حصيلة مرتفعة لحوادث المرور في 24 ساعة الأخيرة

خرجوا مسرعين في رحلة بحث عن مستشفى للعلاج أو قاعة ليسكنوا الألم، بعدما نجحوا في الظفر بسيارة إسعاف، فأسكت حادث أليم ألمهم للأبد، فجمال البدايات المليئة بأمل الشفاء أعقبته نهاية أفضع.

من المتوقع في إحدى مناطق الظل.

في تلك الليلة الموحشة حيث ترافق الأم ابنها المتألّم في طريق الأمل تصطدم سيارة الإسعاف فيتوفى الجميع، الأم العطوف والابن المتألم وحتى سائق السيارة والممرض.

تفاصيل حادث أليم

في هذا السياق، لقي 4 أشخاص حتفهم إثر حادث مرور أليم وقع على بعد 60 كلم عن مدينة إليزي.

وحصل الحادث الأليم عقب اصطدام سيارة إسعاف تابعة للمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بالدبداب بجمل وشاحنة.

وكانت الشاحنة والجمل يسيران في الاتجاه المعاكس لسيارة الإسعاف.

وأسفر الحادث عن وفاة 4 أشخاص وهم رجل وامرأتان وطفل تم نقلهم لمصلحة حفظ الجثث بمسشتفى الولاية.

للإشارة، فإنّ سيارة الإسعاف كانت تنقل مرضى قادمين من الدبداب إلى مستشفى عاصمة الولاية إليزي.

وأثارت القصة المأساوية ضجّة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ عبّر المستخدمون عن حزنهم بسبب النهاية الأليمة للأم وابنها.

حوادث المرور.. ارتفاع بعد تراجع

كما عادت حوادث المرور في الجزائر بقوة،ڜ بعدما عرفت انخفاضا لافتا في الأشهر الأولى من الحجر.

وأحصت الحماية المدنية وفاة 38 شخصا وإصابة 1342 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في حوادث مرور سجلت خلال الأسبوع الماضي.

وسجلت أثقل حصيلة بولاية بسكرة بوفاة 05 أشخاص وجرح 43 آخرين، على إثـر 33 حادث مرور.

وتعد حصيلة حوادث المرور المسجلة في الجزائر سنة 2020 “الأحسن منذ ثلاثة عقود”، حسب المندوبية الوطنية للأمن عبر الطرق.

وتفيد الحصيلة السنوية لـ 2020 الصادرة عن المندوبية الوطنية للأمن عبر الطرق تسجيل 18949 حادث مرور هلك فيه 2844 شخصا.

وعرف مؤشر الوفيات الناجمة عن حوادث المرور انخفاضا قدر بـ 13.16 بالمائة مقارنة بالسنة التي سبقتها، والتي كانت قد أحصت 22507 حادثا أسفر عن وفاة 3275 شخصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.