الرئيسية » الأخبار » رحيل سليمان بخليلي.. مناقب الفقيد تغزو مواقع التواصل الاجتماعي

رحيل سليمان بخليلي.. مناقب الفقيد تغزو مواقع التواصل الاجتماعي

رحيل سليمان بخليلي.. مناقب الفقيد تغزو مواقع التواصل الاجتماعي

توالت ردود الفعل في الجزائر، الجمعة، على إثر وفاة سليمان بخليلي، الإعلامي الشهير والمدير لقناة البديل الجزائرية متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

وتصدر اسم فقيد الإعلام الجزائري “سليمان بخليلي” مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر منذ إعلان خبر وفاته صباح اليوم الجمعة.

واستذكر إعلاميون وسياسيون ومثقفون مناقب الفقيد الذي اشتهر بتقديم العديد من البرامج التلفزيونية منها البرنامج الشهير “خاتم سليمان” الذي قدمه لسنوات طويلة إضافة إلى “فرسان القرآن” و”زدني علما” و”ساعة من ذهب”.

ونشر رئيس حركة مجتمع السلم تغريدة رثى فيها الإعلامي سليمان بخليلي، جاء فيها: ” توفي الأخ العزيز والصديق الكريم سليمان بخليلي صاحب الخلق الرفيع والأدب الجم، الصحفي المثقف القدير، والسياسي الحكيم الجريء. فقدنا رمزا من رموز الأصالة والدفاع عن هوية البلد.”


وكتبت الأستاذة الجامعية فيروز لمطاعي: “(…) كان أخا عزيزا رغم أننا لم نلتق كثيرا، لكن يكفي أنه شاركني أكبر نجاحاتي في الدكتوراه، يشجع الجميع، يقف جنب المحتاج، مثقف وعالم جليل، طيب وكريم، أذكر عنه مواقف عديدة”.
ودوّن الباحث والخبير في الشؤون العسكرية أحمد عظيمي: “وأصبح الخاتم بدون سليمان. رحمك الله وأسكنك فسيح جناته”.

أما الصحافي خالد توهامي فعلق على رحيل سليمان بخليلي: “وداعا أستاذنا الفاضل رحمك الله يا معلمنا، عهدناك صديقا مثابرا خلوقا متواضعا، وأستاذا معلما” .

وكتب وليد مرزوقي الصحافي بقناة “البديل” (تعود ملكيتها لسليمان بخليلي): “عرفته رجلا طيبا خلوقا متواضعا محترما لا تسبقه للسلام ولا لفعل الخير، لم يكن مديرا بقدر ما كان معلما لنا وزميلا لا يبخل علينا بمعرفته الواسعة”.

وقال رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس: ” سليمان الحبوب والرجل الغيور على وطنه كان دائما وفيا لقيم البلاد وثوابتها ووفيا أيما وفاء لرسالة الشهيد وقدسية حب الوطن”.

ورثت بسمة عزوار وزيرة العلاقات مع البرلمان، بخليلي بالقول: “نُفجع اليوم في فقدان الأخ سليمان بخليلي، رحمه الله وطيب ثراه، متأثرا بهذا الفيروس اللعين، لقد انتقل إلى جوار ربه الرجل الخلوق الطيب، الإعلامي الملتزم المتميز.”

يذكر أن جثمان الإعلامي ومدير قناة البديل سليمان بخليلي ووري الثرى بعد صلاة الجمعة، في مقبرة قاريدي بالجزائر العاصمة، بحضور جمع غفير من المواطنين وأفراد من عائلة الفقيد وصحافيين ومثقفين وسياسيين.

عدد التعليقات: (2)

  1. اللهم يا رحمان ويا رحيم إرحم واغفر لأستاذي الفاضل سليمان بخليلي واحشرني وإياه وجميع الصادقين والصادقات بهذا البلد ” جزائرنا الحبيبة ” في زمرة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا … آمين آمين يا رب العالمين .. محمد فارس عزوز إعلامي الجزائر ..صفحة فايسبوك : محمد فارس عزوز

  2. محمد فارس عزوز

    اللهم يا رحمان ويا رحيم إرحم واغفر لأستاذي الفاضل سليمان بخليلي واحشرني وإياه وجميع الصادقين والصادقات بهذا البلد ” جزائرنا الحبيبة ” في زمرة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا … آمين آمين يا رب العالمين .. محمد فارس عزوز إعلامي الجزائر ..صفحة فايسبوك : محمد فارس عزوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.