الرئيسية » الأخبار » رحيل عميد الأغنية البدوية الشيخ “بن ذهبية البوقيراطي”

رحيل عميد الأغنية البدوية الشيخ “بن ذهبية البوقيراطي”

توفي عميد الأغنية البدوية الشيخ بن ذهبية تكوك، المعروف فنيا “بالبوقيراطي”، أمس الخميس، عن عمر ناهز 78 سنة بعد معاناته من مرض عضال.

وولد الشيخ تكوك في 24 ماي 1942 ببوقيرات جنوبي مستغانم في بيئة فنية محبة للشعر والغناء البدوي وهو ما ساعده على صقل موهبته الفذة في حفظ القصائد وجمع التراث الغنائي البدوي بمختلف أنواعه في المنطقة الوهرانية.

وانضم الراحل إلى فرقة الغناء المسرحي، ثم الفرقة الموسيقية للغناء العصري، وكان له أول ظهور كمطرب سنة 1964 قبل أن يختار الأغنية البدوية الأصيلة سنة 1969 ويبدأ بأداء هذا النوع الغنائي متأثرا بوالده الذي كان فنانا بدويا معروفا بمنطقة “المجاهر”.

وترك “بن ذهبية البوقيراطي” أغاني عدة من بينها “لو كان البحر جا يهدر ويعاود لخبر” و “مقوى العاشق” و”الهوى روحي وراحتي” و”هاج الربيع”.

كما شارك الفقيد ممثلا في مسلسل “كلثوم” للمخرج محمد حويدق.

وبعثت وزيرة الثقافة والفنون مليكية بن دودة برسالة تعزية لأسرة الفقيد وجميع العائلة الفنية بولاية مستغانم، “داعية الله عز جل، أن يرحم الشيخ بن ذهيبة، ويسكنه فسيح جنانه، ويلهم أهله وأقرباءه وأحباءه صبرا وسلوانا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.