الرئيسية » الأخبار » ردود الفعل الفلسطينية تتواصل بعد انسحاب الجزائر بسب الاحتلال الإسرائيلي

ردود الفعل الفلسطينية تتواصل بعد انسحاب الجزائر بسب الاحتلال الإسرائيلي

الرابطة تتخذ قرارا تُجاه القصف الصهيوني على فلسطين

ثمّن حازم قاسم ‏‏الناطق الإعلامي باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، انسحاب الوفد البرلماني الجزائري من فعاليات الجمعية البرلمانية للمتوسط بسبب مشاركة وفد يمثل الاحتلال الإسرائيلي.

وقال حازم قاسم في تغريدة له على تويتر “هذا الموقف يعبر عن الإجماع الشعبي العربي الرافض للتطبيع مع الاحتلال، ويعكس تجذر القضية الفلسطينية في ضمير الشعب الجزائري وعمق انتمائه للقضايا القومية وفي مقدمتها قضية فلسطين.”

ورحّب رئيس “حملة المقاطعة – فلسطين” باسم نعيم، بانسحاب الوفد الجزائري المشارك في فعاليات الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط من محاضرة برلمانية احتجاجا على مشاركة وفد من الكيان الصهيوني فيها.

وقال: “ليس جديدا ولا مستغربا من حكومة وشعب الجزائر مواقفهم المشرفة تجاه القضية الفلسطينية والتي كان أخرها رفضهم للتطبيع البرلماني بشكل صريح في وقت أصبح فيه التطبيع دارجا”.

وأضاف: “التصدي للتطبيع بكافة أشكاله هو واجب أخلاقي وعروبي وديني فالمجد للجزائر وشعبها العظيم، والتي رغم كل التحديات التي تمر بها، لا تساوم على انتمائها لفلسطين وأمتها العربية”.

وكتب القيادي بالجـبهة الديمقراطية محمد حمامي “تحيةُ تقديرٍ وإكبارٍ للوفد البرلماني الجزائري على موقفه القومي بانسحابه من ندوة في برشلونة؛ لوجود وفد إسرائيلي، والجزائر الشقيقة عودتنا على وقوفها دائماً لجانب شعبنا.”

للإشارة انسحب الوفد البرلماني الجزائري المشارك في فعاليات الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط من محاضرة برلمانية، بعد جمع بين متدخل جزائري وآخر من دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقام المشاركون الجزائريون، وهم 3 نواب، بإرسال تقارير، للانسحاب من الفقرة الثانية للشبكة البرلمانية لمنظمة “أو سي دي”، والتي بحثت عودة النشاط الاقتصادي بعد أزمة فيروس كورونا.

عدد التعليقات: 1

  1. كفاكم مسرحيات ههه كل الوفود تعرف المشاركين. والوفد الجزائري كان على علم بمشاركة وفد اسرائيلي . وذهب ليعود ويظهر تضامنه مع فلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.