الرئيسية » الأخبار » رزيق: أذناب العصابة وراء أزمة الزيت

رزيق: أذناب العصابة وراء أزمة الزيت

رزيق: أذناب العصابة وراء أزمة الزيت

اتهم وزير التجارة كمال رزيق، من أسماهم “أذناب العصابة” بالوقوف وراء إشاعة نقص مادة الزيت في الأسواق.
ودعا رزيق المواطنين إلى عدم الإنجرار وراء الإشاعات، مؤكدا أن مادة الزيت متوفرة بكثرة.

ووصف الوزير ما يحدث لمادة الزيت بالمضاربة فقط، مستبعدا في السياق ذاته، ارتفاع أسعار المواد المدعمة ذات الاستهلاك الواسع.

وكشف رزيق للإذاعة الوطنية اليوم الثلاثاء، بأن الاستهلاك الشهري للجزائريين من الزيت يناهز 48 ألف طن، لافتا إلى أن المخزون الحالي المقدر بـ 94 ألف طن يغطي احتياجات البلاد إلى غاية نهاية جوان القادم.

وأضاف المتحدّث أن الجزائر أنتجت في جانفي 51 ألف طن وفي فيفري 53 ألف طن “ما يعني أن هناك فائضا، وأن ما يجري هو مضاربة، وأن المواطنين وقعوا في الفخ وغيروا سلوكياتهم الاستهلاكية، ما نتج عنه ندرة في هذه المادة في بعض الأحيان”.

وفي السياق ذاته، دعا الوزير المواطنين لعدم الإنجرار وراء الإشاعات التي تروج لها أطراف من “أذناب العصابة” وترشيد استهلاكهم، مشيرا أن الحكومة تبذل كل جهودها لتوفير المنتجات التي يحتاجها المواطن، كاشفا أن هناك 12 علامة زيت في السوق، منها 10 مدعمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.