الرئيسية » الأخبار » رسالة نواب مغاربة للجزائر: لا نكترث بالتهديدات وسنظل نمد أيادي السلم والاستقرار

رسالة نواب مغاربة للجزائر: لا نكترث بالتهديدات وسنظل نمد أيادي السلم والاستقرار

يعتزم نواب من البرلمان المغربي إطلاق مبادرة برلمانية مغربية لمراسلة نظرائهم من الجزائر.

وكشف محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وجود مبادرة برلمانية مغربية بمجلسي النواب والمستشارين تهدف إلى مراسلة الفرق البرلمانية في الجزائر.

وحسب صحيفة “هسبرس” المغربية أشار بنعبد الله إلى أن فحوى الرسالة مرتبط بعدم اكتراث المغرب بالتهديدات التي تأتي من الجارة الشرقية للمملكة “الجزائر”.

وخلال الدورة السادسة العادية للجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية، قال بنبعد الله: “علينا أن نحافظ على هدوئنا، وأن نظل مادين الأيادي للسلم والاستقرار وفتح آفاق جديدة لاتحاد مغاربي يحظى بالمكانة التي يستحقها إقليميا”.

جاء ذلك، بعد الرسالة التي بعث بها نواب البرلمان الجزائري لإدارة الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية، جو بايدن، من أجل التراجع عن قرار الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

وتضمنت رسالة نواب غرفتي المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة دعوة بايدن إلى “مراجعة المرسوم الذي وقعه الرئيس السابق دونالد ترامب الخاص بالصحراء الغربية”، و”ضرورة العمل على ترسيخ حق الشعوب في تقرير مصيرها”.

واعتبر النواب المرسوم خرقا للمواقف الأمريكية حول هذه القضية المسجلة لدى الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار عن طريق تفعيل مبدأ تقرير المصير.

ودعا النواب الرئيس الأمريكي الجديد للتراجع عن المرسوم الذي يشكل “تناقضا مع كل المواقف الأمريكية الخاصة بملف الصحراء الغربية وتناقضا مع لوائح وقرارات الشرعية الدولية”.

عدد التعليقات 3

  1. لا تمودو اياديكم فانحن في الجزائر لا نقبل مصفحت من وضع يدهو في يد كيان الصهيوني …

  2. و هل طالبو نواب العسكر اداره بایدن التراجع عن قرار نقل السفاره من تل ابیب الا القدس الشری

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.