span>رسميا.. الاتحاد الأوروبي يقرّر ترك مدريد وحيدة في مواجهة الجزائر أميرة خاتو

رسميا.. الاتحاد الأوروبي يقرّر ترك مدريد وحيدة في مواجهة الجزائر

اتخذت الجزائر إجراءات صارمة ضد إسبانيا على خلفية تغيير موقفها من قضية الصحراء الغربية، على غرار فسخها لاتفاقية الصداقة وحين الجوار.

وتزامنا مع الأزمة بين الجزائر ومدريد، أعلنت السلطات الجزائرية عزمها على مراجعة أسعار الغاز مع الشريك الإسباني.

وأبرز الطرفان، أن هذا القرار لا علاقة له بالخلاف بخصوص الموقف الجديد لحكومة بيدرو سانشيز، بل هو قرار عادي جاء تماشيا مع التغيرات الاقتصادية التي يشهدها العالم.

وسعت مدريد لإقحام الاتحاد الأوروبي في أزمتها مع الجزائر كطرف في الخلاف، إذ أ، أول خطوة لجأ إليها وزير الخارجية الإسباني بعد قرارات الجزائر ضد بلاده، اللجوء إلى بروكسل مطالبا إياها بالدفاع على إسبانيا ضد الجزائر.

في هذا الصدد طلبت إسبانيا من الاتحاد الأوروبي فرض سقف أسعار الغاز على جميع واردات الغاز بما في ذلك على الغاز الجزائري والروسي.

ولاقى الطلب الإسباني، رفض الاتحاد الأوروبي، حيث اتفق وزراء الطاقة الأوروبيين على خفض الدخل لشركات الكهرباء، فيما رفضوا الحد من أسعار الغاز المستورد من الجزائر وروسيا، وفقا لما أفاد به موقع “إكسبانسيون”.

واعتبر المصدر ذاته، أن بروكسل قرّرت ترك مدريد وحيدة في مواجهة الجزائر.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي سبق وأن طالب رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز بتحسين العلاقات مع الجزائر وفتح حوار حقيقي لتجاوز الأزمة بين البلدين.

وتأتي أزمة الجزائر وإسبانيا، في وقت تسابق فيه الدول الأوروبية الزمن للحصول على كميات كافية من الغاز خلال فصل الشتاء، تخوفا من غلق روسيا لصنبور الغاز، الأمر الذي جعل الجزائر شريكا هاما للاتحاد الأوروبي كونها تزوّده بكميات معتبرة من هذه المادة الاستراتيجية.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك