الرئيسية » الأخبار » رسميا.. 27 ماي يوم وطني لـ” الكشافة الإسلامية”

رسميا.. 27 ماي يوم وطني لـ” الكشافة الإسلامية”

رسميا.. 27 ماي يوم وطني للكشافة الإسلامية

وافق رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على تكريس يوم 27 ماي الموافق لتاريخ إعدام الشهيد محمد بوراس يوما وطنيا لـ” الكشافة الإسلامية”.

وجاء ترسيم اليوم الوطني لـ” الكشافة الإسلامية” تخليدا للملاحم ومحافظة على الذاكرة الوطنية وتعزيزا للتضامن الوطني.

كما يهدف القرار للتعبير على إرادة الدولة في تطوير الحركة التربوية التطوعية التي تغرس روح العطاء والقيادة.

واتخذ قرار ترسيم اليوم الوطني لـ” الكشافة الإسلامية” في اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه رئيس الجمهورية اليوم الأحد.

وخصص مجلس الوزراء لدراسة والمصادقة على عدد من العروض والمراسيم المتعلقة بعدة قطاعات.

من هو بوراس؟

يعد الشهيد محمد بوراس مؤسس الحركة الكشفية في الجزائر، ولد يوم 26 فيفري 1908 بحي العناصر بخميس مليانة في عائلة فقيرة.

دخل المدرسة الابتدائية الفرنسية بمسقط رأسه سنة 1915 بمدرسة موبورجي، وفي نهاية التعليم الابتدائي وبقرار من المدير طرد من المدرسة.

الكشافة الإسلامية

أسس أول فوج كشفي سري بخميس مليانة سنة 1930 سمي بفوج الخلود، وهذا بعد الاحتفالات التي قامت السلطات الاستعمارية بتنظيمها بمناسبة مرور 100 سنة على احتلال الجزائر.

قدم مشروع تأسيس الكشافة الإسلامية الجزائرية سنة 1935، فرفض لوجود كلمتي إسلامية في التسمية وشبه عسكرية في الأهداف.

بعد تغيير الحكومة الفرنسية أعاد تقديم المشروع وقبل هذه المرة سنة 1936.

في سنة 1939 نظم القائد محمد بوراس التنظيم الفدرالي بالجزائر، كان بمثابة اللبنة الأولى للفدرالية الكشفية الإسلامية الجزائرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.