span>رشيد غزال هدافا ويعود إلى منصات التتويج عبد الخالق مهاجي

رشيد غزال هدافا ويعود إلى منصات التتويج

عاد المهاجم الدولي الجزائري رشيد غزال إلى منصات التتويج، رفقة ناديه التركي بشكتاش، بعد قرابة 03 سنوات لم يحقق ورفاقه أي لقب.

وقاد رشيد غزال فريقه بشكتاش، الخميس، للتتويج بلقب كاس تركيا، على حساب منافسهم نادي طرابزون سبور.

وساهم “محارب الصحراء” بشكل مباشر في فوز مثير لناديه على المنافس طرابزون سبور، بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين، كان له نصيب الهدف منها.

وافتتح لاعب المنتخب الوطني الجزائري عداد أهداف ناديه تلك المباراة المثيرة، عندما سجل عدل النتيجة من علامة الجزاء، في الدقيقة الثالثة للوقت البديل عن الضائع من زمن الشوط الأول.

وبعد أن شارك في المباراة أساسيا، غادر النجم الجزائري أرضية الميدان، تاركا رفاقه متقدمين في النتيجة بهدفين لهدف، قبل أن ينهوا المواجهة بالنتيجة السالف ذكرها.

ويعد فوز غزال بلقب كأس تركيا، موسم 2024/2023، هو التتويج الثاني له بتلك المنافسة، بعدما توج بها في موسمه الأول مع النادي عام 2021، وهي السنة التي توج فيها أيضا بلقب الدوري.

ويقضي لاعب كتيبة “الخضر” موسمه الثالث تواليا مع نادي بشكتاش التركي، علما ان عقده ينتهي بتاريخ 30 جوان من السنة الحالية.

وبعد استعادة مستواه مؤخرا، عقب سلسلة من الإصابات، يأمل غزال في العودة إلى صفوف منتخب بلده الجزائر، رغم أن المهمة تبدو صعبة، في ظل تقدمه في السن، وسياسة بيتكوفيتش الجديدة في المنتخب.

وتكمن صاحب صعوبة صاحب الـ32 عاما في العودة إلى صفوف كتيبة “الخضر”، في كون تخطيط الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، لتجديد صفوف المنتخب بالاعتماد على لاعبين شباب.

وخاض رشيد غزال 22 مباراة دولية مع المنتخب الوطني الجزائري، سجل فيها هدفين وصنع 04 أهداف أخرى.

شاركنا رأيك