الرئيسية » رياضة » رشيد غزال يروي قصة نهايته مع أولمبيك ليون

رشيد غزال يروي قصة نهايته مع أولمبيك ليون

رشيد غزال يروي قصة نهايته مع أولمبيك ليون

كشف اللاعب الجزائري رشيد غزال في مقطع فيديو تم تداوله على أنستغرام، أنه لم يكن أن يتوقع مغادرته لناديه السابق أولمبيك ليون بتلك الطريقة الغير منصفة، بعد سنين طويلة قضاها بقميص “لوال”.

وأوضح لاعب فيورنتينا الحالي، أن إدارة أولمبيك ليون جعلته يغادر من الباب الضيق، بعد أن غلقت عليه كل أبواب تجديد عقده، مؤكدا أنه فتحها على مصرعيها وبشروط معقولة، عكس ما كانت تدعيه بعض من جماهير الفريق آنذاك.

وعاد غزال بحديثه إلى أخر لحظاته مع النادي الفرنسي، أين أكد أنه كان يشاهد زملاؤه يجددون عقودهم بسرعة كبيرة الواحدة تلو الآخر، لكن صدمته كانت كبيرة، على حد تعبيره، لأنه لم تتح له فرصة تجديد عقده.

وقضى صاحب الـ 28 عاما سبعة مواسم بقميص أولمبيك ليون بداية من موسم 2010 / 2011 إلى غاية 2016 /2017، ارتدي فيها محارب الصحراء اللونين الأبيض والأحمر، بين القسمين الأول والثاني مع الفريق الأول والرديف في الدوري الفرنسي لكرة القدم، قبل الانتقال إلى نادي موناكو.

وارتدي بعدها غزال قميص ليستر سيتي الإنجليزي بعدها لموسمين، قبل أن يحط الرحال جنبا إلى جنب مع النجم ريبيري، في صفوف نادي فيورينتينا الإيطالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.