الرئيسية » رياضة » رضا حلايمية يعيش مشهدا جديدا في مستقبله مع ناديه البلجيكي

رضا حلايمية يعيش مشهدا جديدا في مستقبله مع ناديه البلجيكي

رضا حلايمية يعيش مشهدا جديدا في مستقبله مع ناديه البلجيكي

أعلن صبيحة اليوم الأربعاء، نادي بيرشوت البلجيكي، من خلال تغريدة على موقعه الرسمي في تويتر، تمديد عقد مدافعه الدولي الجزائري رضا حلايمية، لموسمين إضافيين.

وسيكون لاعب المنتخب الوطني الجزائري رضا حلايمية، الذي غائب عن تربص شهر مارس الحالي، لاعبا لناديه البلجيكي بيرشوت، إلى غاية عام 2023.

وأشاد النادي البلجيكي على موقعه الرسمي، بتجديد عقد “محارب الصحراء”، وعلق على الصفقة بأنه لا توجد اثنتان بدون ثالثة، في إشارة للموسمين الذين قضاهما المدافع الجزائري رفقة كتيبة بيرشوت،

وأشار بيان النادي البلجيكي إلى الـ40 مباراة التي تقمص فيها اللاعب رضا حلايمية، ألوان قميص فريقه بيرشوت، خلال الموسمين الماضيين، بعد قدومه من ناديه السابق مولودية وهران.

ونقل نادي بيرشوت على الموقع ذاته، تصريحات المدافع الشاب حلايمية، كاشفا الارتياح الكبير لمدافعه الجزائري بتجديد عقده لموسمين إضافيين.

وقال صاحب الـ24 عاما بعد تمديد عقده، إنه يشعر بحالة جيّدة في فريقه الحالي، الذي يملك تقليدا كرويا عريقا، وينشط في الدرجة الأولى البلجيكية لكرة القدم، على حد قوله، متسائلا عن ماذا يُريد أكثر من ذلك.

وأثنى بدوره فرانك دووان مساعد المدرب ويليام ستيل، على صفقة تجديد رضا حلايمية لعقده مع النادي البلجيكي، مؤكدا أن الأخير لاعب مهم في الفريق، وسيكون له شأن كبير في المُستقبل.

وقال التقني البلجيكي فرانك دووان إن مدافعه رضا حلايمية لاعب دولي، والخبرة التي سيكتسبها المنتخب الوطني الجزائري، ستعود عليه هو وعلى فريقه البلجيكي بالفائدة لا محالة مستقبلا.

وأضاف المُتحدث ذاته، أن لاعبه الدولي الجزائري ما زال أمامه الكثير من الوقت للنمو والتطور أكثر كرويا، بما أنه صغير في السن ويبلغ من العمر 24 سنة.

ووعد التقني البلجيكي دووان، بأن الطاقم الفني لفريق بيرشوت سيمنح الفرصة كاملة لمدافع “الخضر”، خلال الموسمين القادمين، لأنهم يطمحون لتطويره أكثر.

وخاض رضا حلايمية 16 مباراة رفقة كتيبة بيرشوت، في منافسة الدوري البلجيكي لكرة القدم الموسم الحالي، شارك في 08 منها أساسيا.

أما على صعيد المنتخب الوطني، فلعب المدافع رضا حلايمية مبارتين، كانت كلاهما وديتين شهر أكتوبر الماضي، أمام نيجيريا والمكسيك.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.