الرئيسية » الأخبار » رغم ضغط 570 منظمة عليها.. فرنسا ترفض الانضمام لمعاهدة حظر السلاح النووي

رغم ضغط 570 منظمة عليها.. فرنسا ترفض الانضمام لمعاهدة حظر السلاح النووي

رفضت فرنسا الانضمام إلى معاهدة حظر السلاح النووي، التي دخلت حيّز التنفيذ منذ 22 جانفي الجاري، حسبما أعلن عنه وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أمس الثلاثاء.

وفي كلمة أمام البرلمان الفرنسي، أوضح جان إيف لودريان أن فرنسا لم تشارك في المناقشات حول معاهدة حظر السلاح النووي، ولا تعتبر نفسها جزءا من هذه المعاهدة ولن تنضم إليها.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي في الصدد ذاته، أن المعاهدة لم تحظ بتوقيع أي دولة من الدول النووية.

وكانت 570 منظمة غير حكومية عالمية تمثل 105 دول قد طالبت السلطات الفرنسية باستخراج النفايات النووية الناجمة عن التفجيرات الـ57 التي أجرتها في الصحراء الجزائرية.

وأطلقت “إيكان” الحاصلة على جائزة نوبل للسلام عام 2017، دعوة للمجتمع الدولي  من أجل ممارسة ضغوط على فرنسا لاستخراج نفاياتها النووية من الجزائر، لافتة إلى أن آثارها لا تزال تهدد السكان.


  57 تجربة نووية

أجرت فرنسا 57 تجربة نووية في الجنوب الجزائري وكانت البداية في 13 فيفري 1960 التي أجرت فيها فرنسا أول تجاربها النووية بمنطقة رقان، وأطلقت على العملية اسم اليربوع الأزرق وشملت تفجير قنبلة نووية بقوة 42 ألف طن، أي أكثر من القنبلة التي ألقتها الولايات المتحدة على مدينة ناغازاكي اليابانية.

وبعد مرور 60 عامًا، ما يزال سكان منطقة رقان يعيشون مع الآثار التي خلفتها هذه التجارب النووية الخطيرة، فالمنطقة تحصي نسبة كبيرة من مرضى السرطان وحالات ارتفاع ضغط الدم والتشوهات وغيرها من الأمراض المرتبطة بهذه الكارثة.

وأكد خبراء ومؤرخون جزائريون وفرنسيون، أن التجارب النووية التي نفذتها باريس في الجنوب الجزائري تعد من أفضع الجرائم التي ارتكبتها في الجزائر وفق سياسة الإبادة الجماعية التي انتهجها الاستعمار الفرنسي خلال فترة احتلاله التي دامت 132 عاما.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.