الرئيسية » الأخبار » رغم فصلهم من العمل.. أعوان الحماية المدنية المفصولين يتطوعون لهذه الأسباب

رغم فصلهم من العمل.. أعوان الحماية المدنية المفصولين يتطوعون لهذه الأسباب

رغم فصلهم من العمل.. أعوان الحماية المدنية المفصولين يتطوعون لهذه الأسباب

أعلن اليوم أكثر من 200 عون حماية مدنية تم فصلهم من العمل التجنّد والتطوع لإخماد الحرائق التي اندلعت بولاية تيزي وزو، تعبيرا منهم عن تضامنهم مع المتضررين من الحرائق الإجرامية.

وجاء قرار التطوع  حسبهم بدافع الحس المهني من جهة ولهول الكارثة التي ألمت بمواطني ولاية تيزي وزو من جهة أخرى، رغم فصلهم من العمل بقرارات تأديبية عقب مشاركتهم السابقة في الحركة الاحتجاجية السلمية التي نظمها أعوان الحماية المدنية شهر ماي الماضي.

وأوضح بلال عدلي للخبر أنّ أعوان الحماية المدنية المفصولين عن العمل أرادوا المشاركة للتأكيد على أن “إنقاذ” الناس وتقديم المساعدة أمر فطري إنساني رغبوا فيه عن حب لا من أجل أمور مادية.

كما أبدوا استعدادهم للتضحية من أجل المشاركة في فعل الإنقاذ حتى وهم مفصولون من العمل، خاصة في ظل حجم الخسائر المسجلة في الأرواح والممتلكات والغطاء الغابي.

وأثار هذا الفعل الإنساني تعاطفا كبيرا من طرف الجزائريين الذين راحوا يثمنون هذا القرار، كما طالبوا السلطات بإعادة النظر في قرار فصلهم.

يذكر أنّ المواطنين في عدد كبير من ولايات الوطن يستعدون لتقديم هبة تضامنية لفائدة مواطني ولاية تيزي وزو الأكثر تضررا في هذه الأزمة، بإطلاق قوافل تضامنية باتجاه الولاية.

وهي عبارة عن مياه معدنية وأدوية ومواد صيدلانية وحفاظات، ومواد غذائية، كمرحلة أولى، على أمل تقديم مساعدات لاحقة لضحايا كارثة النيران المفتعلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.