الرئيسية » رياضة » رغم معادلة الأرقام.. ماجر يبقى مُتفوقا على محرز

رغم معادلة الأرقام.. ماجر يبقى مُتفوقا على محرز

رياض محرز يلتحق برابح ماجر

بات مُهاجم كتيبة “الخضر” رياض محرز يتقاسم رصيد الأهداف في منافسة دوري أبطال أوروبا، مع النجم رابح ماجر، كأكثر اللاعبين الجزائريين تسجيلا في المنافسة ذاتها، وفقا لتقرير نشره الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

ورغم معادلة الأرقام، تبقى لغة الألقاب ترجّح كفة رابح ماجر على كفة مواطنه محرز، إذ يعد لاعب نادي بورتو السابق، الجزائري الوحيد المُتوّج باللقب الأوروبي بالنظام القديم، بينما يبقى الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، الموسم الماضي، هو أبرز إنجاز حقّقه رياض محرز.

وكان محرز قد وصل لهدفه الـ11 أوروبيا، سهرة الأربعاء الماضي، بتسجيله لركلة جزاء مع ناديه “السيتي” أمام نادي لايبزيغ الألماني، في الجولة الأولى لدوري أبطال أوروبا، معادلا رقم أهداف رابح ماجر في المنافسة الأوروبية ذاتها.

ويبقى هناك أوجه اختلاف بينهما المهاجمين الجزائريين، رغم معادلة محرز لرقم ماجر أوروبيا، حيث أن قائد “الخضر” حاليا، سجل الأهداف الـ11 في المنافسة الأوروبية بنظامها وتسميتها الجديدة دوري أبطال أوروبا، أما ماجر فدوّن رقمه الأوروبي في النسخة القديمة بنظامها ومسمّاها القديم كأس الأندية الأوروبية الأبطال.

واستطاع رياض محرز الوصول إلى الرقم ذاته، مع ناديين هما ليستر سيتي ومانشستر سيتي الإنجليزيين، أما الناخب الوطني السابق، فسجّل كل أهدافه في دوري الأبطال، لما كان صانعا لمجد نادي بورتو البرتغالي سنوات الثمانينيات.

ومن بين نقاط الاختلاف أيضا، في مسيرة اللاعبين الجزائريين ضمن المنافسة الأوروبية، أن محرز وصل إلى الرصيد الحالي في 35 مباراة، أما رابح ماجر فاحتاج لخوض حوالي 100 مباراة لتسجيل 11 هدفا.

وبعيدا عن إنجاز تحقيق اللقب الأوروبي، تميل لغة الأرقام في صناعة الأهداف، إلى لاعب نادي “السيتي”، إذ يملك في رصيده 12 تمريرة حاسمة، مُساهما في تسجيل 23 هدفا في دوري الأبطال.

أما لاعب المنتخب الوطني الجزائري السابق ماجر، فصنع 04 أهداف مُساهما، في تسجيل 15 هدفا في المجموع، ضمن منافسة كأس الأندية الأوروبية الأبطال.

ووفقا لتقرير موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أيضا، يُعد المهاجم هلال العربي سوداني ثالث أكثر لاعب جزائري تسجيلا للأهداف في منافسة دوري الأبطال، برصيد 10 أهداف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.