span>رفض الخضوع لدبابات “إسرائيل”.. إشادة واسعة بوفد الأطباء الجزائريين في غزة إيمان مراح

رفض الخضوع لدبابات “إسرائيل”.. إشادة واسعة بوفد الأطباء الجزائريين في غزة

عبّر المدير العام لوزارة الصحة الفلسطينية، منير البرش، عن سعادة الشعب الفلسطيني بوفد الأطباء الجزائريين في غزة، قائلا إنّ دخولهم إلى القطاع كان كالبلسم على الجرح وشفاء لأهل المدينة.

وأوضح البرش في تصريح لقناة “الجزيرة”، أنّ وفد الأطباء الجزائريين في غزة المكون من 13 طبيبا تمكّنوا من الدخول إلى القطاع دون تفتيش.

وأكد المسؤول ذاته، أنّ الأطباء الجزائريين في غزة لبثوا على الجانب المصري من معبر رفح حتى تمكنوا من الدخول دون تفتيش، بعد رفضهم النزول من السيارة للمحتل “الإسرائيلي” الذي قابلهم بالدبابات.

وكشف المسؤول ذاته، أنّ الوفد الجزائري همّ إلى إجراء العديد من العمليات الجراحية للفلسطينيين المصابين، في لفتة تضامنية تعبر عن معاني الأخوة.

للإشارة، فإنّ الوفد الجزائري كان يحمل شحنة مساعدات طبية وأدوية، من أجل المساهمة في علاج المرضى، والتخفيف من معاناة الجرحى الموجودين داخل المستشفيات في أوضاع مزرية تعبر عن قساوة الحرب التي شنّها الاحتلال الغاشم.

ويضمّ الوفد الجزائري ضمن أفراده، 5 أطباء متطوعين، بينهم طبيبان من قسم المستعجلات وطبيب جراحة عامة وجراح أعصاب وطبيب تخدير وإنعاش، إضافة إلى منسق الفريق فيصل بلجيلالي.

شاركنا رأيك