الرئيسية » الأخبار » رفض طلبات الخطوط الجوية البريطانية والقطرية المتعلقة بتنظيم رحلات من وإلى الجزائر

رفض طلبات الخطوط الجوية البريطانية والقطرية المتعلقة بتنظيم رحلات من وإلى الجزائر

رفض طلبات الخطوط الجوية البريطانية والقطرية المتعلقة بتنظيم رحلات من وإلى الجزائر

بعدما تسببت جائحة كورونا في غلق المجال الجوي للجزائر، وتعليق حركة الطيران، أعلنت الجزائر الفتح التدريجي لمجالها الجوي وتنظيم رحلات من وإلى الجزائر استفادت منها بعض البلدان.

وإلى جانب الخطوط الجوية الجزائرية التي حظيت بحصة الأسد في عدد الرحلات التي تسيرها، سمحت الجهات الوصية لبعض شركات الطيران بتنظيم رحلات من وإلى الجزائر.

في هذا الصدد كشف موقع “الجالية الجزائرية” المتخصص، رفض السلطات الجزائرية قبول طلبات الخطوط الجوية البريطانية والقطرية المتعلقة بالسماح لها بتنظيم رحلات من وإلى الجزائر.

وأكد المصدر ذاته، أن الجزائر رفضت تقديم رخص لتنظيم رحلات دولية للشركتين رغم استيفائهما لكل الشروط التي فرضتها السلطات الجزائرية على مؤسسات النقل الأجنبية.

يذكر أن فرنسا استحوذت على حصة الأسد من حيث عدد الرحلات الجوية من وإلى الجزائر، إلى جانب رحلات جوية بين الجزائر وكل من تركيا وتونس وإسبانيا وإيطاليا وغيرها من البلدان.

من جهتها تعاني الخطوط الجوية الجزائرية من مشاكل مالية كبيرة، حيث أصبح مستقبل الشركة الوطنية مهدّدا، جراء الأعباء الكبيرة التي تتحملها الشركة والتي أصبحت غير قابلة للتقليص على غرار كتلة الأجور وصيانة الطائرات والمصاريف بالعملة الصعبة في الخارج إلى جانب الركود العالمي الذي يعرفه نشاط النقل الجوي.

يذكر أن وزير النقل عيسى بكاي، طالب القائمين على الشركة بمضاعفة المجهودات لرفع أداء الناقلة الجوية، وتحسين الخدمات المقدمة لزبائنها من خلال عصرنتها ورقمنة هياكلها.

عدد التعليقات: (6)

  1. السلام عليكم
    انا هذا لمفهمتوش اعلاش الشركة الفرنسية نالت حصة الاسد فالخدمات ويعطولها الضوء الاخضر بينما الشركو الوطنية للخطوط الجزائرية معطلينها.هذي وحدة

    اما الشركة البريطانية الي هي احسن فالخدمات والاسعار من الفرنسية لم يسمحو لهم بالدخول و الاستعانة بخدماتها بالرغم نحن المقمين في بريطانيا نستعملوها كثير في اغلب الاحيان ….هذا هو السابوطاج تع الصح .اومبعد ايقولك الجزاير الجديدية

  2. اول حاجة حسبي الله ونعم الوكيل لازم صوتنا يوصل للعالم وحقوق الانسان رانا محرومين من بلادنا بدون سبب وعلاش فرنسا ايه وبريطانيا لالا واش الفرق فرنسا تعتبر خطر من ناحية كورونا اكتر من بريطانيا الا كان هدا خوفكم وعلاش هدا المنكر انا منهبطش لفرنسا والله متدي دراهمي هدي اتفاقية ضد بريطانيا درتوها مع فرنسا زكارة كخرجت من الاتحاد فرنسا تمشيكم كما تحبو حتى حنا جالية بريطانيا عندنا حق في بلادنا بموجب القانون حتى حنا الشعب ساكت الله ينتقم منكم ان شاء الله سعر التدكرة غالي والشركة مفلسة على خاطر الارباح راهي تديهم فرنسا بالارو وانتم واش يقعدلكم كنروح منا لفرنسا 700€ونزيد للبلاد يعني القيمة لكبيرة راهي لفرنسا وخاصة الشعب من بريطانيا ولا اي بلد مراهش يروح في الخطوط الجزائرية يروح مع شركات اجنبية المغرب تمن التدكرة ديالو غير 140£ فرق شاسع يعني كيحبو الملك ديالهم ماشي هكدا برك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.