الرئيسية » الأخبار » رفع شكوى لرئيس الجمهورية ضد والي ولاية بسبب “الوضعية المزرية”

رفع شكوى لرئيس الجمهورية ضد والي ولاية بسبب “الوضعية المزرية”

المجلس الوطني للأئمة يطالب بمساءلة والي ولاية سعيدة

توجه عدد من النقابات والمنظمات وهيئات من المجتمع المدني بولاية سيدي بلعباس برسالة إلى السلطات العليا في البلاد، اشتكوا فيها “عدم قدرة والي سيدي بلعباس ومدير الصحة للولاية ذاتها على القيام بمهامهم”.

وأضاف البيان، أن القرارات العشوائية للوالي ومدير الصحة، أدت إلى وفاة العديد من الناس، حيث “تهاون مدير الصحة لسيدي بلعباس من خلال تصرفاته غير المسؤولة، وغلق هاتفه على المستخدمين أمام الوضعية المزرية التي تعاني منها مصالحه”.

وقال الموقعون على البيان الذي تحوز منصة أوراس على نسخة منه، “أن عشوائية القرارات في توزيع مرضى كوفيد 19 وانتهاء الأوكسجين لعدم وضع كمية الاحتياط وسوء تقدير احتياجات المستشفى، أدت إلى وفاة العشرات”.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن “مدير الصحة لولاية بلعباس قد فشل قبل سنوات في تسيير القطاع، وبالرغم من علم الجميع بعدم أهليته إلا أنه نُصب كمدير للصحة من جديد”.

وأشار البيان، إلى أن السلطات المحلية لم تتحرك بعد تلقيها للبيان الأول الصادر يوم الجمعة 30 جويلية 2021.

الموقعون على البيان قالوا إن رئيس دائرة سيدي بلعباس، حرم المنظمات والهيئات من ترخيص الخروج، بهدف تقديم لمساعدة للمرضى والمستشفيات.

وأكد المصدر ذاته، أن والي سيدي بلعباس، “لم يستطع ولن يستطيع تقديم إضافة للولاية، ولا يرغب في التنسيق والتعاون مع كل من يريد تقديم أي إضافة”.

“بل ويقتصر التنسيق مع الذين لهم مصالح شخصية ضيقة في جميع المجالات”، يضيف البيان.

وطالبت هيئات المجتمع المدني، والشخصيات الموقعة على البيان، بتدخل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لإنهاء مهام والي  سيدي بلعباس ومدير الصحة بالولاية ذاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.