الرئيسية » الأخبار » رفع ميزانية التعليم العالي إلى 1600 مليار

رفع ميزانية التعليم العالي إلى 1600 مليار

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد أن الميزانية المخصصة للقطاع في ميزانية 2020 هي 422.691 مليار دينار أي ما يعادل 5.43 بالمائة من الميزانية العامة للدولة و1.97 من الناتج الداخلي الخام.

وأوضح الوزير خلال عرض أمام لجنة الميزانية والمالية بالمجلس الشعبي اليوم الأحد أن هذه الميزانية تتوزع على ميزانية التسيير التي بلغت 364.283 مليار دينار مسجلة بذلك زيادة نسبية مقارنة مع السنة الفارطة قدرت بـ 4.40 بالمائة زيادة مطلقة مقدرة بـ 16 مليار دينار.

وقال الوزير إن الاعتمادات تتوزع على المصالح المالية حيث سيُخصص لمؤسسات التعليم العالي 237.287 مليار دينار أي بنسبة 65.10 بالمائة من إجمالي اعتمادات التسيير، جامعة التكوين المتواصل 1.7 مليار دينار أي بنسبة 0.46 بالمائة، والديوان الوطني للخدمات الجامعية 117.4 مليار دينار أي بنسبة 32.2 بالمائة.

فيما تبلغ الاعتمادات المخصصة لميزانية الديوان الوطني للخدمات الجامعية 75 مليار دينار تتوزع على الإطعام 35 مليار دينار والمنح 20 مليار دينار والنقل 20 مليار دينار، أما مراكز البحث 6.66 مليار دينار.

فيما خصص للإدارة المركزية مليار دينار والمديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي نحو ملياري دينار والديوان الوطني للمطبوعات خصص له 20 مليون دينار.

أما نفقات المستخدمين فتمثل 92 بالمائة من الاعتمادات الإجمالية المخصصة للتسيير وذلك من أجل التكفل بـ 207 ألف منصب مالي موزع بين الأساتذة والباحثين الإداريين والمتعاقدين.

أما فيما يخص ميزانية التجهيز فيُميزها حسب المسؤول الأول على القطاع إعطاء الأولوية لاستكمال البرامج القطاعية.

ويرى الطيب بوزيد أن قطاعه تمكن من ضمان دخول جامعي في ظروف حسنة، رغم اعترافه بتسجيل تأخر في انطلاق النشاطات البيداغوجية في عدد من المؤسسات الجامعية بسبب لجوء تلك المؤسسات اضطراراً إلى إكمال بعض المتطلبات التعليمية ذات الصلة بإنهاء السداسي الثاني للسنة الجامعية الماضية -على حد قوله-.

أستاذٌ لكل 25 طالباً
واستقبلت مؤسسات التعليم العالي حسب الوزير 260 ألف و456 طالباً جديداً من الحائزين على شهادة البكالوريا ليصبح بذلك عدد الطلبة الإجمالي في الجامعات الجزائرية في كل الأطوار بما في ذلك الدكتوراه مليون و700 طالب، أما في ما يخص المتخرجين على مستوى الطورين الأول والثاني فقد بلغ 360 ألف خريج جديد.

فيما يؤطر تعداد هيئات التدريس 60 ألف و858 أستاذا باحثا موزعين على مختلف الأسلاك المهنية والرتب العلمية، وتوقع بوزيد أن يصل عددهم خلال الموسم الجامعي 2019/2020 بعد استكمال العمليات الخارجية للتوظيف الخارجي على مستوى مختلف المؤسسات 64090 أستاذا جامعيا أي بمعدل أستاذ لكل 25 طالباً.

مرافق جديدة

يتوقع وزير التعليم العالي أن يستلم قطاعه نهاية السنة الجارية حوالي 83 ألف 400 مقعد بيداغوجي جديدة ما يرفع من قدرة الاستقبال الإجمالية إلى مليون و590 ألف مقعد في كل الشبكة الجامعي لتعليم العالي،كما يتوقع في ذات الفترة أن يتم استلام 51 ألف 370 سرير جديد ما يرفع القدرة استقبال في الإيواء 6050 ألف و600 سرير.

 ترقية المدارس التحضيرية 

وكشف الوزير عن ترقية عدد من المدرية التحضيرية للعلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير إلى مدرسة عليا جديدة مختصة في علوم التسيير والاقتصاد الرقمي وكذا فتح أقسام تحضيرية جديد في تخصصات وصفها بالنوعي في تخصصات الطاقات المتجددة و الإعلام الآلي.

وكشف الطيب بوزيد عن استحداث منحة امتياز بهدف تحسين الخدمة للطالب وترشيد النفقات، بالإضافة إلى وكالة وطنية للجودة لتطوير البحث العلمي واللغات الأجنبية خاصة الإنجليزية من أجل رفع المستوى العلمي للطلبة الجزائريين.