الرئيسية » الأخبار » رواية لياسمينة خضرة تتحول لرسوم متحركة

رواية لياسمينة خضرة تتحول لرسوم متحركة

 خرج إلى قاعات العرض في فرنسا فيلم الرسوم المتحركة “سَنَوْنوات كابول” المقتبس عن رواية للكاتب الجزائري ياسمينة خضرة.

“سَنَوْنوات كابول” عنوان رواية ألفها ياسمينة خضرة في 2002، واقتبستها مخرجتان فرنسيتان هما زابو بريتمان وإليا موغي ميفليك، لتصبح عملا سينمائيا، والفيلم يروي ظروف الحياة في مدينة كابول في ظل التشدد الديني، وعنف وطغيان حركة طالبان.

فيلم “سَنَوْنوات كابول” يحكي قصة رجلين وامرأتين في أفغانستان يبحثون عن معنى لحياتهم في مدينة كابول التي تقبع تحت العنف والتشدد الديني وطغيان طالبان.

“سَنَوْنوات كابول” هو الفيلم الثاني الذي يتم اقتباسه إلى السينما لنفس الكاتب بعد فيلم “فضل الليل على النهار” الذي أخرجه الفرنسي ألكسندر أركادي.

ونال الفيلم الذي تم إخراجه على شكل رسوم متحركة جائزة أحسن فيلم روائي طويل في مهرجان أنغوليم السينمائي.

وعبّر الكاتب الجزائري ياسمينة خضرة عن “سعادته الكبيرة بصدور هذا الفيلم”، مؤكدا أن “المخرجتين زابو بريتمان وإليا غوبي ميفليك تعبتا كثيرا وقضتا سنوات طويلة من أجل إنجازه بنجاح”.

وأضاف أن المشروع السينمائي الذي بدأ منذ عشر سنوات “لقي ترحيبا إيجابيا من قبل نقاد السينما والصحافة الفرنسية”، متمنيا أن “يعرض في مدن ودول أخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.