span>روسيا تجدد دعمها لحل القضية الصحراوية في إطار الأمم المتحدة صابر عيواز

روسيا تجدد دعمها لحل القضية الصحراوية في إطار الأمم المتحدة

جددت دولة روسيا الفدرالية دعمها لجهود حل القضية الصحراوية في إطار الأمم المتحدة، حسب ما ورد في بيان لوزارة الخارجية الروسية.

وجاء الموقف الروسي من خلال لقاء وزير خارجيتها سيرغي لافروف، بالمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا، أمس الاثنين في العاصمة موسكو.

وأوضح بيان الوزارة الروسية، أن لقاء دي ميستورا مع وزير الخارجية الروسي ركز على وضع وآفاق عملية التسوية في الصحراء الغربية، كما تمت الإشارة إلى دور بعثة “المينورسو” التابعة للأمم المتحدة لإجراء استفتاء في الصحراء الغربية، ودورها في تحقيق الاستقرار.

وأضاف البيان أنه تم خلال اللقاء، تبادل الآراء بشأن إحتمالات استئناف العملية السياسية في الأراضي الصحراوية، مع مراعاة الاتصالات التي أجراها ستافان دي ميستورا مؤخرا مع جميع الجهات الفاعلة المهتمة، حيث شدد الجانب الروسي على أهمية التوصل إلى حل عادل ودائم ومقبول من الطرفين” لقضية الصحراء الغربية “على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وخلال اللقاء تم التطرق أيضا إلى عدد من جوانب الوضع في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وبوجه عام، تم التأكيد على أن أنشطة الأمم المتحدة لا تزال مطلوبة في مجالي السلام والتنمية على حد سواء.

وأبرز البيان بأن ستافان دي ميستورا، أجرى في إطار زيارته إلى روسيا، “مشاورات منفصلة مع نائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين، تباحث فيها من خلالها ملفات مرتبطة بعمل هيئة الأمم المتحدة والقضية الصحراوية، وتناقش الطرفان في مسائل تخص أمن واستقرار مناطق عدة عبر العالم.

تجدر الإشارة، إلى أن المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، كان قد اجتمع نهاية جانفي الماضي مع وزيرة خارجية جنوب إفريقيا ناليدي باندور بعاصمة البلاد، وقد تمحور الإجتماع حول دراسة ومناقشة بعض المقاربات المتعلقة بمسألة الصحراء الغربية المحتلة.

وعبر المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي، في محطات عدة، عن عزمه على مواصلة جهوده واتصالاته من أجل التقدم بعملية السلام في الصحراء الغربية، في سياق تنفيذ قرارات الأمم المتحدة، من أجل تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

شاركنا رأيك