span>“ريفكا” يتحمل المسؤولية ويطلب السماح من ضحايا وكالة “فيوتشر غايت” وائل بن أحمد

“ريفكا” يتحمل المسؤولية ويطلب السماح من ضحايا وكالة “فيوتشر غايت”

ردّ اليوتوبر والناشط في مواقع التواصل الاجتماعي فاروق بوجملين، الملقب “ريفكا”، حول قضية نصب وكالة “فيوتشر غايت” على الطلبة، من خلال الاحتيال عليهم بإرسالهم للدراسة في جامعات أجنبية مع توفير أحسن الظروف، في حين يجدون ظروفا سيئة عكس ما تعدهم به الوكالة.

وقال “ريفكا” إنه يتحمل مسؤوليته عن الخطا الذي ارتكبه من خلال الترويج لهذه الوكالة، مضيفا أنه يعتذر من الطلبة الضحايا وعائلاتهم، بسبب نصب واحتيال هذه الوكالة عليهم والتجارب السيئة التي عاشوها معها.

وأوضح ريفكا أنه تعرّض لخداع وتضليل مارسه عليه أصحاب وكالة “فيوتشر غايت”، مؤكدا أنه لو كان يعلم أن الوكالة تمارس النصب والاحتيال لرفض التعاون معها والترويج لها.

وأضاف فاروق بوجملين: “أنا أحس بالطالب وتمّ تضليله بنفس الطريقة التي حدثت معي. أخطأت لأنني لم أسأل عن الشركة قبل التعاون معها.”

وفجّرت المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي المدعوة “نهلة” فضيحة كبيرة، تورّط فيها المدعو “ريفكا”، وتتعلق بعملية نصب واحتيال بطلتها وكالة “فيوتشر غايت” وشركة “فيكليك”، اللتان تقومان بالنصب على الطلبة الراغبين في الدراسة بالخارج.

وكشفت نهلة، من خلال فيديو مسجل، أن وكالة “فيوتشر غايت” مارست النصب والاحتيال على الطلبة وتسببت في خسارتهم لمبالغ كبيرة، في حين وجدوا أنفسهم ضائعين في بلاد الغربة.

ودعت نهلة كل المؤثرين الذين شاركوا في حملة الإشهار لهذه الوكالات وصاروا متورطين في القضية إلى عدم السكوت، كما طالبت الضحايا من الطلبة بعدم السكوت والخوف من أصحاب الوكالة الذين يحتفظون بالنسخ الأصلية لشهاداتهم وجوازات سفرهم.

وكتب الصحافي مولود صياد في حسابه على فايسبوك “ريفكا وعدة مؤثرين من بينهم ستانلي ونوميديا وإيناس عبدلي متورطون بالإشهار لشركة خاصة نصبت على عدد من الطلبة الذين أرادوا الدراسة في تركيا وأكرانيا.. شاهدت أرقاما مخيفة من 200 مليون وأكثر، وكلها من طلبة قادمين من عائلات محدودة الدخل”.

وكتب وليد جرار، وهو أحد الجزائريين المقيمين بكندا والمعروف باهتمامه بشؤون الهجرة، عبر صفحته على فايسبوك “طلبة جزائريون مقيمون بالجزائر تعاملوا مع وكالة جزائرية للحصول على الفيزا الدراسية إلى تركيا وأكرانيا وروسيا، بطلب وتحت تأثير يوتوبر جزائريين في مواقع التواصل الاجتماعي بمن فيهم ريفكا”.

شاركنا رأيك