الرئيسية » رياضة » زارها في 2013.. علاقة مارادونا بالجزائر

زارها في 2013.. علاقة مارادونا بالجزائر

زارها في 2013.. علاقة مارادونا بالجزائر

كانت تربط النجم الأرجنتيني الراحل دييغو أرماندو مارادونا، ذكريات جميلة مع الجزائر، خاصة على الصعيد الكروي، حيث سبق له مواجهة الخضر في مونديال الشباب، قبل أن يحط الرحال بأراضيها سنة 2013.

وعاد مارادونا في سبتمبر الماضي، من خلال منشور على حسابه الخاص في إنستغرام، بذكرياته إلى المباراة التي جمعت منتخب بلاده الأرجنتين، بنظيره المنتخب الجزائري، لحساب ربع نهائي منافسة كأس العالم، لفئة الشباب سنة 1979 باليابان.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Diego Maradona (@maradona)

ونشر قائد منتخب “التانغو” وقتها صورته وهو يتقدم الكتيبة الأرجنتينية رفقة لاعبي “الخضر” أثناء دخولهم أرضة ميدان الملعب الوطني بالعاصمة اليابانية طوكيو.

وأشاد أسطورة كرة القدم الراحل، بأداء رفاق جمال مناد في تلك المواجهة، مُعترفا أن كتيبة “محاربي الصحراء” لعبوا أمامهم بشكل جيد، قبل أن يتمكن وزملاؤه من هزيمتهم بخماسية نظيفة، في اللقاء الوحيد الذي لم يبلغ الوقت الإضافي في محطة الربع النهائي، على حد عبارات منشوره.

وقال نجم نادي نابولي سابقا، إنه شعر بالجنون بعد تغييره من قبل مدربه غابرييل كالديرون في ذلك اللقاء، جرّاء تعرضه لإصابة في الكاحل، خاصة أنه كان قائد المنتخب، وسجّل الهدف الأول من ركلة حرة بعد تمريرة من زميله هوغيتو ألفيس.

ولقي منشور اللاعب “الأسطورة ” تفاعلا كبيرا وقتها، حيث كان للعديد من الناشطين الجزائريين نصيب وافر من كم التعليقات.

وزار بطل العالم في مونديال المكسيك، الجزائر سنة 2013 بدعوة من متعامل الهاتف النقال “موبيليس”، بمناسبة إطلاق خدمة الجيل الثالث “3G”، في حفل نُظّم بفندق “الهيلتون” بالجزائر العاصمة، وسط حراسة أمنية مشددة، لمنع أي شخص من الاقتراب منه.

وكشف مارادونا لدى وصوله إلى مطار هواري بومدين، إعجابه الكبير بالثورة الجزائرية المجيدة، بما أنه صاحب فكر تحرري، مشيدا بما فعله المجاهدون الأبطال من أجل انتزاع حريتهم، كما أبدى انبهاره من تعلّق الجزائريين بألوان الراية الوطنية.

وأضاف في تصريحاته للتلفزيون العمومي الجزائري، أن بلوغ المنتخب الجزائري مونديال البرازيل في عام 2014، هو انجاز كبير للكرة الجزائرية، بغض النظر عن تحقيق النتائج.

وأثارت زيارة صانع أفراج المنتخب الأرجنتيني إلى الجزائر، لغطا إعلاميا كبيرا وجلا واسعا بين الجزائريين، خاصة في مسألة أخذه لأموال طائلة من شركة “موبيليس”، بعد زيارة دامت 48 ساعة.

وفارق مارادونا الحياة يوم أمس الأربعاء، بمسقط رأسه مدينة بونيس آيريس، عن عمر ناهز الـ60 عاما، إثر سكتة قلبية، مخلّفا وراءه حزنا كبيرا في شتى أنحاء المعمورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.