الرئيسية » الأخبار » زبدي: منع السميد المدعم على مصانع العجائن أدى إلى ارتفاع أسعارها

زبدي: منع السميد المدعم على مصانع العجائن أدى إلى ارتفاع أسعارها

زبدي: منع السميد المدعم على مصانع العجائن أدى إلى ارتفاع أسعارها

ردت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، على تصريح وزير التجارة، كمال رزيق، حول ارتفاع أسعار العجائن بسبب رفع الدعم عنها.

وأوضح رئيس المنظمة، مصطفى زبدي، في اتصال مع منصة “أوراس” أن العجائن ليست مدعمة بطريقة مباشرة، ولكن المادة الأولية المتمثلة في السميد هي المدعمة.

وقال زبدي إن هنالك مرسوم تنفيذي فصل بين السميد أوالفرينة الموجهين للاستعمال النهائي من طرف المستهلك، والأخرى الموجهة للخبازين.

وأضاف المتحدث أن مصانع العجائن التي كانت تستعمل السميد المدعم لم تعد تستفيد منه ومنع عليها استعماله، مما أدى إلى ارتفاع أسعار العجائن.

ودعا رئيس المنظمة إلى تبيان الفارق في الأسعار المدعمة وغير المدعمة، حتى لا تكون هناك مزايدة ورفع عشوائي غير مبرر لأسعار العجائن.

وأشار المسؤول ذاته إلى أن العجائن هي من المواد الأساسية التي لا يمكن للعائلات الجزائرية الاستغناء عنها.

ويرى زبدي أن تحرير الأسعار وعدم دعم المادة الأولية الموجهة للصناعة الغذائية سوف يلهب السوق.

وطالب رئيس منظمة حماية المستهلك إلى أن يكون هذا الارتفاع متناسبا ومتماشيا مع التكلفة الزائدة في الإنتاج.

وختم زبدي: “وزارة التجارة مدعوة إلى ضبط هذه الزيادات ومراقبتها، حتى لا تتأثر القدرة الشرائية للمواطن الجزائري”.

للإشارة، فإن وزير التجارة، كمال رزيق قد كشف صبيحة اليوم، في تصريح للإذاعة أن العجائن سجلت زيادة في الأسعار تتراوح ما بين 10 دنانير و40 دينار بسبب رفع الدعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.