الرئيسية » الأخبار » زرواطي: استرجاع ثقة المواطن شرط أساسي لإحداث التغيير

زرواطي: استرجاع ثقة المواطن شرط أساسي لإحداث التغيير

زرواطي: استرجاع ثقة المواطن شرط أساسي لإحداث التغيير

قالت رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر، فاطمة الزهراء زرواطي، اليوم السبت، إن “استرجاع ثقة المواطن يعتبر شرطا أساسيا لإحداث التغيير المنشود”.

وأوضحت زرواطي، خلال ندوة صحفية لعرض حصيلة عملية جمع التوقيعات الخاصة بالانتخابات التشريعية، أن “التغيير سيتجسد بانتخاب مؤسسات نابعة من الإرادة الشعبية”.

وجددت المسؤولة ذاتها التأكيد على ضرورة “رص الصفوف ووضع مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار، لمواجهة مختلف التحديات، لا سيما في ظل محاولات بائسة تريد نشر خطاب انفصالي بين أبناء الوطن.

وأبرزت زرواطي أهمية “سد المنافد والثغرات لمثل هكذا محاولات”.

وأعلنت رئيسة “تاج” أن حزبها سيشارك في الاستحقاق الانتخابي المقبل بـ “542 مترشح، موزعين على 59 دائرة انتخابية، وذلك من مجموع 62 دائرة بما فيها الجالية الجزائرية المتواجدة بالخارج”.

وأضافت زرواطي أن أزيد من 80 بالمائة من مترشحي الحزب لديهم مستوى جامعي، في حين بلغ متوسط عمر المترشحين 41 سنة.

وكشفت فاطمة الرزهراء زرواطي أن قرابة 40 بالمائة من المترشحين يمثلون فئة النساء، مشيرة إلى وجود قوائم نسوية مائة بالمائة.

وأودع تجمع أمل الجزائر، حسب المتحدثة، لدى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات 54870 استمارة، قبل منها 41234 استمارة.

ولفتت وزيرة البيئة السابقة إلى أن النواب المستقبليين لحزب “تاج” سيوقعون على “ميثاق النائب”.

وأكدت أن الميثاق يضم عشرة بنود تلزمهم “بتمثيل المواطن أحسن تمثيل في الغرفة السفلى للبرلمان والقيام بواجباتهم الانتخابية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.