الرئيسية » الأخبار » زروال يخرج عن صمته

زروال يخرج عن صمته

رفض الرئيس الأسبق اليامين زروال عودة الجزائر إلى المرحلة الانتقالية، قائلا “لقد ولى عهد الـمراحل الانتقالية في الجزائر التي ضحى عشرات الآلاف من شهداء الواجب الوطني من أجل إنقاذ مؤسساتها السياسية”.

وأكد زروال مساء اليوم الخميس في رسالة إلى الشعب الجزائري بمناسبة أول نوفمبر تاريخ اندلاع الثورة المجيدة أن رئيس البلاد ستحدده الانتخابات، قائلا: “بات الوصول إلى السلطة من الآن فصاعدا، يتم عبر المواعيد الـمنصوص عليها في الدستور ومن خلال سيادة الشعب الذي يفوضها عن طريق الانتخاب على أساس البرامج الـملموسة التي تعرض عليه”.

ومن جهة أخرى شدد الرئيس ووزير الدفاع الأسبق اليامين زروال على ضرورة إبعاد الجيش الشعبي الوطني عن الـمزايدات والطموحات السياسوية، قائلا: “إن الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، الذي أتوجه إليه بالتحية يتولى بكل حزم مهمته الدستورية في حماية حدودنا من خطر الإرهاب الدولي والجريمة العابرة للأوطان. فلا بد من الإبقاء على هذه الـمؤسسة الجمهورية في منأئ عن المزايدات والطموحات السياسوية”.

وجاء في رسالة الرئيس زروال “لقد أضحى الشعب الجزائري مما مر به من أحداث وتجارب، على وعي تام بالمخاطر المحدقة به وبالمنطقة فلن يتهاون في مجابهة من يروم المساس بوحدته وثوابته، أو تهديد أمنه واستقراره، وسيظل ماضيا بقوة وثبات على درب التطور والتقدم، عاملا على إرساء قواعد ديمقراطية حقة، وحرية مسؤولة، وعدالة شاملة، وتنمية دائمة تمكنه من أسباب المناعة والقوة”.

وتأتي هذه الرسالة للرئيس الأسبق اليامين زروال بعد رسالته الأولى في الثاني من أفريل الماضي التي أكد فيها لقاءه بالفريق محمد مدين بطلب من هذا الأخير، الذي اقترح عليه بالاتفاق مع السعيد بوتفليقة رئاسة هيئة تسيير المرحلة الانتقالية، لكن زروال رفض المقترح.

الوسوم: