الرئيسية » رياضة » زروقي يواصل تفاعله الافتراضي مع استدعائه الأول لتمثيل المنتخب الوطني الجزائري

زروقي يواصل تفاعله الافتراضي مع استدعائه الأول لتمثيل المنتخب الوطني الجزائري

زروقي يواصل تفاعله الافتراضي مع استدعائه الأول لتمثيل المنتخب الوطني الجزائري

يواصل الوافد الجديد لصفوف كتيبة “الخضر” رامز زروقي، تفاعله بشكل يومي تقريبا، مع أول استدعاء تلقاه لتمثيل المنتخب الوطني الجزائري، وذلك على حساباته الشخصية في منصات التواصل الاجتماعي.

ويتفاعل لاعب نادي تفنتي أنشخيدة الهولندي، بشكل متواصل، مع يومياته رفقة منتخب بلاده الجزائر، بشره صورا له ورفاقه أثناء التدريبات، وصورا لمختلف الفترات التي يعيشها في تربص شهر مارس الحالي.

وبدأ رامز زروقي رحلة تفاعله الافتراضي، بتاريخ الـ21 مارس 2021، عندما نشر القائمة التي استدعاها الناخب الوطني الجزائري، لخوض مبارتي زامبيا وبوتسوانا، المتضمنة لاسمه، وعلق عليها بعبارة: “الحمد لله، وان تو ثري فيفا لالجيري”.

وغيّر متوسط ميدان الخضر الجديد، في اليوم ذاته، صور حساباته الخاصة على منصات التواصل، ونشر صورة مركبة له، وهو يرتدي قميص المنتخب الوطني الجزائري، مرفقا إياها بتغريدة: “تحيا الجزائر”.

وعبّر لاعب خط الوسط الجزائري رامز زروقي، عن فخره الكبير بارتداء قميص المنتخب الوكني الجزائري، الذي قال عنه إنه بطل إفريقيا، في إشارة منه لارتباطه ببلده الأصلي الجزائر.

ووصف رامز زروقي المنتخب الوطني الجزائري، بالمنتخب الأقوى إفريقيا، من خلال تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر، تضمنت صورة لرفاق القائد رايس وهاب مبولحي، من مباراة زامبيا سهرة الخميس الماضي.

وحقق لاعب النادي الهولندي حلمه بتقمص ألوان المنتخب الجزائري، سهرة الخميس الماضي، عندما أقحمه المدرب جمال بلماضي، أمام منتخب زامبيا بديلا في الشوط الثاني، مطلع الدقيقة الـ61 مكان مواطنه عدلان قديورة.

ويُعد اللاعب زروقي واحدا من ثلاثة لاعبين شباب، استدعاهم المدرب بلماضي، لصفوف كتيبة “ثعالب الصحراء” لأول مرة، رفقة اللاعبين الشابين أحمد طوبة ونوفل خاسف.

ويبلغ الوافد الجديد رامز زروقي سن الـ22، إذ يرى فيه الكثير من المختصين في شؤون الكرة الجزائرية، مُستقبلا واعد للمنتخب الجزائري، خاصة وأنه يملك إمكانيات فنية مميزة، من شأنها أن تكون سلاحا فتاكا لمنتخب “محاربي الصحراء” على المدى البعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.