الرئيسية » رياضة » زطشي يُوجه اتهاما خطيرا لوزارة الشباب والرياضة.. إليك تفاصيله

زطشي يُوجه اتهاما خطيرا لوزارة الشباب والرياضة.. إليك تفاصيله

زطشي يُوجه اتهاما خطيرا لوزارة الشباب والرياضة.. إليك تفاصيله

كشف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، في تصريحات لوسائل الإعلام الجزائرية اليوم الأحد، بعد عودته من المغرب، أن وثيقة مراسلة وزارة الشباب والرياضة، بشأن تعديل قوانين الـ”الفاف”، التي تلقاها الأمين العام محمد ساعد، سُربّت من داخل الوزارة ذاتها، واصفا الأمر بالخطير.

وما جعل خير الدين زطشي يقول بتسريب الوثيقة من داخل وزارة الشباب ورياضة، هو تأكيده بأنها لم تُسرب تماما من داخل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، حسب تصريحاته.

وأكد رئيس الـ”فاف” زطشي، أنهم سيرفعون دعوى قضائية، لمعرفة الطرف الذي سرب وثيقة سرية، تم نشرها وتداولها على نطاق واسع فيما بعد، ما جعل الأمر خطيرا جدا.

وقال خير الدين زطشي إن مراسلة وزارة الشباب والرياضة لهم، جاء فيها المطالبة بوضع الأمور لصالح الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وهو الأمر الذي التزمت به الـ”فاف”.

وراسلت وزارة الشباب والرياضة بتاريخ 12 نوفمبر الماضي، الاتحاد الجزائري لكرة القدم، بتعليمة تضمنت تحذيرا واضحا لخير الدين زطشي من عواقب ترشّحه لمجلس الاتحادية الدولية لكرة القدم في آخر الآجال، دون مشاورات وتحضيرات مُسبقة للأمر.

وبحسب المراسلة ذاتها، فإن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وقبل إقدامه على الترشح، لم يُشرك وزارة الشباب والرياضة ولا أي سلطات رسمية جزائرية أخرى.

واعتبرت وثيقة الوزارة ذاتها، أن خير الدين زطشي، أبلغها برغبته في الترشح في آخر لحظة، مما جعلها أمام ما أسمته بالأمر الواقع، كون مثل هذه المناصب تحمل بين طيّاتها طابعا سياسيا.

وأضافت مراسلة وزارة الشباب والرياضة في السياق ذاته، أن الأمر كان يتطلب تحضيرا مُسبقا، يأتي في المقام الأول إبلاغ السلطات العليا للبلاد، التي تُعد السند الأكبر للمرشّح، في دعمه عن طريق قنواتها الدبلوماسية.

ورغم كل ما سلف ذكره، منحت الوزارة الضوء الأخضر لخير الدين زطشي للترشح، شرط إبراز حظوظ فوزه في الجمعية العامة الانتخابية، كون مسألة ترشّحه جاءت بصفة شخصية، لينتهي به المطاف بعدها خارج السباق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.