الرئيسية » الأخبار » زعيم العدل والإحسان: التطبيع خطير.. ندعو لتغيير جوهري بالمغرب

زعيم العدل والإحسان: التطبيع خطير.. ندعو لتغيير جوهري بالمغرب

وصف الأمين العام لجماعة العدل والإحسان المغربية، محمد عبادي، قرار بلاده بتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بالخطير محملا المؤسسة الملكية في المغرب المسؤولية الكاملة لهذا القرار.

وقال محمد عبادي، في مقابلة مع موقع “عربي21” إن “كل القضايا الكبرى والمهمة والاستراتيجية تحتكر المؤسسة الملكية القرار فيها؛ فالملك هو الحاكم الحقيقي والفعلي في المغرب، وحجم السلطات الممنوحة له صراحة وضمنا لا تحدها ولا تحاسبها ولا تسائلها سلطة أخرى”.

وأضاف “عبادي” أن موجة التطبيع في المنطقة هي جزء رئيس من مخطط تصفية القضية الفلسطينية ضمن ما يعرف بصفقة القرن، وهي بدورها جزء من إعادة ترسيم الشرق الأوسط وسائر المنطقة بما يخدم مصالح القوى النافذة دوليا والأنظمة العربية المتسلطة محليا وإقليميا.

ودعا إلى إصلاح الأوضاع السياسية والاجتماعية، عبر إصلاح نظام الحكم، لأن الدولة اليوم –حسبه- تحتكر سائر المجالات وتتدخل في كل الشؤون وتؤثر حتى في مؤسسات التنشئة الاجتماعية من أسرة ومسجد ومدرسة وإعلام.

وأشار إلى ضرورة إحداث تغيير كبير وهائل “دون خطوط حمر أو صفر” لأي قضية وفي مقدمة ذلك نظام الحكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.