الرئيسية » الأخبار » زغماتي: القاضي الجزائري “قادر على شقاه”

زغماتي: القاضي الجزائري “قادر على شقاه”

محاربة الجريمة الاقتصادية.. زغماتي يرافع لتحرير دور المصالح الأمنية

 رفض وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي التشكيك في مستوى القضاة الجزائريين، مؤكدا أنهم يملكون مستوى كبير يؤهلهم للفصل في قضايا الفساد التي بين أيدهم.

 وثار زغماتي في وجه المشككين في مستوى القضاة من حيث مناقشة وإصدار الأحكام في القضايا المتعلقة بالتسيير، بحجة أنهم لا يفرقون بين الخطأ في التسيير والجريمة  قائلا :” القاضي الجزائري مؤهل ومقتدر “وقادر على شقاه” وهو الوحيد الذي له القدرة على التفريق بين الخطأ في التسيير والجريمة “.

وقال الوزير إن قانون الإجراءات الجزائية الحالي مستورد من دول أخرى ولا يتماشى مع مقتضيات وأداء مؤسسات الدولة الجزائرية، مؤكدا أن إلغاء إجراء تأهيل الشرطة القضائية لا يمكن تطبيقه ميدانيا.

 وأوضح زغماتي أنه عند تطبيق قانون تأهيل ضباط الشرطة القضائية جاءت النتائج عكسية تماما، بعد التأكد من أن المرونة والليونة في تعامل النيابة العامة مع الضبطية القضائية انقلبت إلى العكس.

أما فيما يخص الرسائل مجهولة المصدر، فقد أكد زغماتي أن وكلاء الجمهورية في كل المحاكم على مستوى التراب الوطني يحققون فيها، موضحا أن ظاهرة التبليغ عن طريق الرسائل المجهولة ليست في الجزائر فقط وإنما في العديد من دول العالم. وفي ذات الصدد قال إن أغلب المواطنين الذين يحوزون معلومات حول جرائم يفضلون التبليغ عنها برسائل مجهولة دون الكشف عن هويتهم، وأرجع زغماتي اللجوء لهذه الطرق في التبليغ عن الفساد إلى عدة أسباب في مقدمتها الخوف على أنفسهم من التعرض لأي مكروه أو مضايقات لذلك فهم يتجنبون تقديم شهادتهم بشكل شخصي مباشر.