الرئيسية » رياضة » زلزال بجاية: لاعب صنع أمجاد منتخب “أسود الأطلس” يتضامن مع الشعب الجزائري

زلزال بجاية: لاعب صنع أمجاد منتخب “أسود الأطلس” يتضامن مع الشعب الجزائري

الأرض تهتز مجددا في بجاية

أبدى لاعب المنتخب المغربي السابق عبد السلام وادو، تضامنه الكبير مع الشعب الجزائري، بعد زلزال بجاية، من خلال تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر.

وكتب لاعب منتخب “أسود الأطلس” السابق، في نص تغريدته: “أعبّر عن تضامني وتعاطفي مع الشعب الجزائري، بعد زلزال بجاية، الذي بلغت قوته 06 درجات على سلم ريشتر، قبالة شرق الجزائر”.

وعبّر عبد السلام وادو عن حبه الكبير للشعب الجزائري، واصفا إياه في التغريدة ذاتها، بالشعب الغالي على قبله، الذي عانى كثيرا من زلزال بجاية، المُمتدة هزّاته الارتدادية إلى 12 ولاية أخرى.

ويحرص لاعب المنتخب المغربي السابق وادو، في كل مرة على التفاعل عبر حساباته الخاصة، في منصات التواصل الاجتماعي، مع الأحداث الكروية الجزائرية، ومع المنتخب الجزائري، بما أن جمال بلماضي فتح له سابقا، باب الانضمام إلى الطاقم الفني لكتيبة “الخضر”، من أجل التحضير لنيل إحدى شهادات التدريب، التي يمنحها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وكان عبد السلام وادو حاضرا في تربص شهر أكتوبر من العام الماضي، مع المنتخب الوطني الجزائري، الذي واجه منتخبي نيجيريا والمكسيك وديا، في النمسا وهولندا.

وكشف عبد السلام وادو منتصف الشهر الحالي، موقفه الداعم أيضا لرئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، في سباق عضوية الاتحادية الدولية لكرة القدم، قبل انسحاب الأخير، صبيحة يوم الجمعة الماضي، دقائق قبل انطلاق أشغال الجمعية العامة لهيئة الـ”كاف”.

وخلّف موقف النجم عبد السلام وادو ردود أفعال كبيرة في المغرب، سواء في وسائل الإعلام المغربية أو منصات التواصل الاجتماعي، إذ وصل الأمر إلى حد اتهامه بالخيانة الوطنية، بما أنه دعم زطشي على حساب مواطنه فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

ورأى بعض رواد منصات التواصل الاجتماعي، الأمر عاديا جدا، بما أنها انتخابات لعضوية الاتحاد الدولي لكرة القدم، واعتبروا الأمر طبيعيا أن يساند وادو الاتحادية التي فتحت له أبوابها للتحضير لنيل شهادة التدريب، بالإضافة إلى العلاقة الجيدة التي تربطه مع الناخب الوطني جمال بلماضي.

ورد اللاعب المغربي وادو، قائلا إن أمر دعمه خير الدين زطشي، لا علاقة له بالوطنية، مؤكدا أن الأمر يبقى في حدود لعبة كرة القدم وفقط، كما شدد على أنه لا أحد يمكنه أن يلقنه دروسا في الوطنية، قبل أن يتمنى لجميع أعضاء الـ”فيفا” الجدد، التوفيق في مهمة إعادة هيبة الكرة الإفريقية، من بينهم مواطنه فوزي لقجع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.