الرئيسية » الأخبار » زيتوني: مجازر 8 ماي ستظل وصمة عار في جبين فرنسا

زيتوني: مجازر 8 ماي ستظل وصمة عار في جبين فرنسا

قال وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، إن جرائم الحقبة الاستعمارية ستظل وصمة عار في جبين فرنسا، مبرزا أن الرسالة التي تركها الشهداء ثقيلة تتطلب من كل الشعب الجزائري رص صفوفه والتوجه جميعا نحو بناء المستقبل.

واعتبر زيتوني في كلمة له بمتحف المجاهد، خلال ندوة نظمت بمناسبة الذكرى الـ 75 لمجازر الثامن ماي 1945،  أن “تثمين موروثنا التاريخي ونقله لأجيال المستقبل هو أكبر ضمان لتحصين الأمة وتمتين صلتها بوطنها معتمدة على أمجاد ماضيها لتحقيق النجاح المأمول في بناء الجزائر الجديدة القوية”.

وأضاف الوزير بأن “الشعب الجزائري سيبقى مدينا لهؤلاء الأبطال ولكل الشهداء الذين عبدوا طريق الحرية من المقاومات الشعبية إلى ثورة الفاتح نوفمبر”، معتبرا أن تلك المجازر محطة حاسمة لأنها “أسست لحرية الشعب الجزائري الذي لا يضاهيه في الكفاح من أجل الانعتاق من نير الاستعمار أي شعب آخر بالنظر إلى ما تعرض له من  جرائم ستظل وصمة عار في جبين مرتكبيها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.