الرئيسية » الأخبار » زيتوني يدعوا لإحداث ثورات في الجزائر وتونس

زيتوني يدعوا لإحداث ثورات في الجزائر وتونس

زيتوني: نلمس إرادة رئيس الجمهورية للسير نحو الجزائر الجديدة

دعا وزير المجاهدين الطيب زيتوني الشعبين الجزائري والتونسي لإحداث ثورات في العلم ورفع التحدي ودعم أواصر التضامن والعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وكشف وزير المجاهدين  في كلمة له خلال ترحمه رفقة شخصيات تونسية رسمية على أرواح شهداء أحداث ساقية سيدي يوسف، اليوم السبت، أن الجزائر وتونس يعملان على تنفيذ عدة برامج تنموية لضمان استقرار وأمن البلدين والتحدي للإرهاب العابر للحدود

والرفع من المستوى المعيشي للشعبين  والارتقاء بالعلاقة بين البلدين إلى مستوى شراكة استراتيجية شاملة مستدامة تخدم المصلحة المشتركة للبلدين.

وتحيي الجزائر وتونس اليوم الذكرى الـ62 لأحداث ساقية سيدي يوسف الموافقة لـ 8 فيفري 1958، حيث تشكل المنطقة نقطة استقبال جرحى ثورة التحرير الجزائرية ومنطقة عبور الأسلحة لفائدة المجاهدين الجزائريين.

وداهمت أنذاك طائرات قاذفة فرنسية القرية واستهدفت دار المندوبية والمدرسة الابتدائية وغيرها من المباني الحكومية ومئات المنازل فيما كانت المطاردات تلاحق المدنيين، ما أدى إلى سقوط 68 شهيدا منهم 12 طفلا و9 نساء و87 جريحا.

أما الخسائر المادية فتمثلت في تحطيم 5 سيارات مدنية منها شاحنات للصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر التونسي وعدد من المباني العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.