الرئيسية » رياضة » زيدان في رسالة مفتوحة.. هذه أسباب رحيلي عن ريال مدريد

زيدان في رسالة مفتوحة.. هذه أسباب رحيلي عن ريال مدريد

زيدان في رسالة مفتوحة.. هذه أسباب رحيلي عن ريال مدريد

وجّه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان رسالة تضمنت عبارات مُثيرة، أحدثت صخبا إعلاميا، في الساعات الأخيرة، إثر نشرها من قبل صحيفة “أس” الإسبانية الشهيرة.

وكشف مدرب نادي ريال مدريد زين الدين زيدان، عبر رسالته، أمورا “خطيرة” حدثت في النادي “الملكي” خاصة في الفترة الأخيرة من توليه العارضة الفنية للفريق.

واستهل زيدان رسالته بالحديث عن العلاقات الإنسانية التي تربط الأشخاص، في أي ناد لكرة القدم، معتبرا إياها أهم من المال ومن الشهرة وأهم من كل شيء آخر في الحياة.

وشدد زيدان على أنه يجب المحافظة على العلاقات ذاتها، لكي تدوم طويلا، خاصة إذا كانت مسيرة مدرب تكوّن لفترة موسمين، استلم دفة القيادة في نادي كبير مثل فريق ريال مدريد في مرحلتين مُنفصلتين.

وكان زين الدين زيدان يود أن يجعل علاقته في الأشهر الأخيرة، مع نادي ريال مدريد والرئيس فلونتينو بيرز  مختلفة نوعا ما، على ما كانت عليه سابقا، على حد نص رسالته.

وأكد التقني الفرنسي أنه بنى علاقات متينة مع اللاعبين ومع الجميع في نادي ريال مدريد الإسباني، لأنه كان يتعامل مع 150 شخصا بشكل يومي، لذلك وجب الحرص بشدة على العلاقة بينه وبينهم جميعا.

وأبدى نجم المنتخب الفرنسي سابقا، أسفه الشديد على ما كان يقرأه في الصحافة، التي كانت تقول إن زيدان بات مُعرّضا للإقالة مع كل مباراة يخسرها.

وقال زيدان إنه لم يقفز من القارب بتركه كتيبة “الميرنغي”، ولم يتعب أبدا من تدريب نادي ريال مدريد، بل أحس أن الفريق أصبح يحتاج إلى خطاب جديد للبقاء في القمة، معتبرا أن أسباب الرحيل تختلف تماما عن تلك التي رحل إثرها سابقا قبل عامين ونصف سنة 2018.

وواصل بطل العالم سنة 1998 مع المنتخب الفرنسي، أنه قرر الرحيل عن نادي ريال مدريد، لأن الفريق لم يعد يمنحه الثقة التي يحتاجها.

وتابع زيدان في السياق قائلا إن ريال مدريد لم يُوفر له الدعم الكافي لبناء مشروع كروي على المدى المتوسط والبعيد، مؤكدا أنه يعرف جيدا ما هي المتطلبات التي يحتاجها ناد عريق مثل “الريال”.

وأردف زين الدين زيدان أنه يعلم تماما بأن تكرار الهزائم في كرة القدم تُحتّم على المدرب الرحيل، لكنه في الوقت ذاته حزين جدا على نسيان الكثيرين لكل ما حققه مع الفريق من انجازات كبيرة، على حد قوله.

ووجه نجم كتيبة “الديكة” سابقا، تحية لجماهير نادي العاصمة الإسبانية مدريد، وأكد لهم أن المدة التي قضاها في النادي سواء كلاعب أو كمدرب، ستبقى الأجمل في حياته، والتي كان الرئيس بيرز سببا جوهريا في حدوثها، قائلا إنه سيبقى مُمتنا لذلك إلى الأبد.

وترك زين الدين زيدان فريق ريال مدريد بعد إشرافه لعامين ونصف على “الميرنغي”، في تجربته الثانية رفقة النادي ذاته، لكنه خرج خالي الوفاض الموسم الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.