span>“سأبقى جزائري دائما”.. الشاب خالد يتغنى بوطنيته ويعتذر أميرة خاتو

“سأبقى جزائري دائما”.. الشاب خالد يتغنى بوطنيته ويعتذر

نشر الشاب خالد، فيديو له، وهو يتحدّث عن وطنيته، معتذرا وموجها رسالة إلى الجزائريين

وقال خالد حاج إبراهيم، نحن كلنا إخوة وكلنا جزائريون.

وتابع: “أريد أن أقول شيئا نابعا من القلب، إذا جرحت البعض أو آذيتهم دون أن أقصد، فأنا أعتذر وأطلب السماح من أي شخص آذيته”.

وأبرز “الكينغ”، أنه رغم ذلك لا يستطيع أي أحد أن يأخذ منه وطنيته”.

وشدّد على أنه جزائري وسيبقى دائما جزائريا.

وختم “ملك الراي”، الفيديو بعبارة “تحيا الجزائر إلى الممات، والله يرحم الشهداء”.

وقبلها، ظهر الشاب خالد في فيديو آخر يوجّه دعوة للجزائريين للتجمع في باريس، اليوم الأحد 18 فيفري 2024.

وأبرز خالد، أن هذا التاريخ يصادف يوم الشهيد.

وقال صاحب رائعة “عايشة”: “أدعو كل الجزائريين والجزائريات إلى أن نكون كلنا معا، لأنه يوم الشهيد”.

ولم يُوضّح الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع، إذا ما كان خالد سيحيي احتفالية بالمناسبة، أم سيشارك في تجمع رمزي لإحياء ذكرى يوم الشهيد، إلا أنه تزامن مع دعوات مماثلة أطلقها مشاهير للخروج في وقفة رمزية احتفاءً بيوم الشهيد.

وروّجت مصادر إعلامية وصفحات إلكترونية، إلى منع الشاب خالد من دخول الجزائر، في الوقت الذي لم تثبت لحدّ الساعة صحة هذه المزاعم.

ولم يُستدع الشاب خالد لإحياء حفلي افتتاح واختتام الألعاب المتوسطية التي احتضنتها مدينته الأم وهران.

كما لم يحضر خالد جنازة والدته بالولاية ذاتها.

شاركنا رأيك