span>سببها الرئيس بلماضي.. بالفيديو| دراجي يكشف أمورا خطيرة حاصلة بمنتخب الجزائر عبد الخالق مهاجي

سببها الرئيس بلماضي.. بالفيديو| دراجي يكشف أمورا خطيرة حاصلة بمنتخب الجزائر

تحدث المعلق الجزائري حفيظ دراجي، في حواره لقناة الهداف، عن ما بات يطلق عليها كثيرون، أزمة حاصلة في المنتخب الجزائري، تحت قيادة الناخب الوطني جمال بلماضي.

وكشف حفيظ دراجي أمورا خطيرة حاصلة بالمنتخب الجزائري حاليا، تشكلت منذ سنوات، سببها الرئيس صاحب المدرب الوطني جمال بلماضي.

وأكد معلق شبكة قنوات “بين سبورت” القطرية، أن مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” فقد التحكم الكامل في لاعبيه، ما يؤكد وجود أزمة داخل بيت المنتخب.

وقال خريج مدرسة التلفزيون العمومي الجزائري، إن فقدان المدرب الوطني جمال بلماضي، التحكم الكامل في لاعبيه، أمر تشكل بعد التتويج بنهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا مصر 2019.

وأضاف المتحدث، أن تحكم مدرب كرة القدم في مجموعة لاعبيه، يصعب عليه في كلتا الحالتين، سواء بعد تحقيق الإنجازات أو عقب الوقوع في الإخفاقات، وهو ما ينطبق حاليا على بلماضي في منتخب الجزائر.

وأردف في السياق، أن لأمر قد يكون عاديا إلى حد مدى، لأنه لا يحدث فقط في عالم كرة القدم، ويتعدى لمجلات أخرى في جوانب شتى من الحياة، سواء كانت سياسية أو ثقافية أو غيرها.

كان على بلماضي الرحيل بعد النكستين

ورأى حفيظ دراجي أنه كان على المدرب جمال بلماضي، الرحيل عن العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري، بعد النكستين المتتاليتين، في كأس أمم إفريقيا 2021، وبعدها تصفيات “المونديال”.

وتابع قائلا إنه لو كان في مكان الناخب الوطني، لرحل عن تدريب منتخب الجزائر مباشرة بعد النكسة أمام المنتخب الكاميروني، والفشل في التأهل إلى نهائيات منافسة كأس العالم “فيفا” قطر 2022.

واستدرك الإعلامي الجزائري، أن الرحيل ليس للضعف أو لشيء من ذلك القبل، وإنما لأنها سنة الحياة، خاصة بعد الإخفاقين المتتاليتين مع المنتخب في ظرف شهرين.

وختم دراجي قائلا إن بلماضي كان يدرك جيدا محدودية بدائله وصعوبة مأموريته، بالنظر إلى المواعيد القليلة التي تنتظره، مؤكدا على أن منتخب الجزائر بحاجة لنفس جديد على كل المستويات منها العارضة الفنية.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك