الرئيسية » رياضة » سبقاق: “هل تتصورين أن الجزائر ستلعب في مدينة العيون المحتلة؟”

سبقاق: “هل تتصورين أن الجزائر ستلعب في مدينة العيون المحتلة؟”

سبقاق: "هل تتصورين أن الجزائر ستلعب في مدينة العيون المحتلة

تحدث وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق، خلال ندوة صحفية، عقدها بقاعة المحاضرات للمركب الأولمبي محمد بوضياف، عن قطع الجزائر لعلاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، الذي سيحتضن مباراة “الخضر” بعد يومين.

وأكد عبد الرزاق سبقاق، صبيحة اليوم الأحد، أن قرار قطع الجزائر لعلاقتها الدبلوماسية مع المملكة المغربية، هو قرار سيادي، اُتخذ من قبل أعلى هرم السلطات العليا للبلاد، كما سبق وأن أشار له مؤخرا.

وبخصوص مباراة المنتخب الوطني الجزائري القادمة، قال الوزير إن الأمر مُتكفّل به كما يجب، مضيفا أن أشبال جمال بلماضي سيتّجهون إلى المغرب لملاقاة منافسهم بوركينافاسو بشكل عادي.

وأثارت إحدى الصحافيات في الندوة الصحفية، احتمال لعب محرز ورفاقه بمدينة العيون المحتلة عاصمة الصحراء الغربية، بقرار من السلطات المغربية، بما أن “الخضر” سيلعبون ثلاث مباريات، في تصفيات الـ”مونديال” بالمغرب.

ورد وزير الشباب والرياضة على الصحافية ذاتها بقوله هل تتصورين أن الجزائر تلعب في مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية؟ علما أنها ما زالت محتلة من طرف سلطات المخزن المغربي.

وكشف سبقاق أن كل الأمور المُتعلقة بسفريات “الخضر” إلى المغرب، مدروسة بشكل دقيق من قبل لجنة شكلت خصيصا لمتابعة كل كبيرة وصغيرة، فيما يخص لعب المنتخب الجزائري لثلاث مواجهات في ملاعب مغربية.

وأكد المتحدث ذاته، أن الوزير الأول الجزائري أيمن بن عبد الرحمن، يُشرف شخصيا على الملف، ويُتابع كل كبيرة وصغيرة بخصوص مُستجدات لعب “الخضر” مبارياته في المغرب.

ومن المقرر أن يتوجه المنتخب الوطني الجزائري، إلى مدينة مراكش لمواجهة منتخب بوركينافاسو، يوم 07 سبتمبر الحالي، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى للتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر.

عدد التعليقات: (2)

  1. الصحراء في مغربها والمغرب في صحراءه والموت للعملاء وغدا أمام الله سنتحاسب عاشت المملكة المغربية من طنجة إلى الكويرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.