الرئيسية » رياضة » سبقاق يتوعّد.. وأيام عجاف في انتظار لاعبي البطولة الجزائرية

سبقاق يتوعّد.. وأيام عجاف في انتظار لاعبي البطولة الجزائرية

سبقاق يتوعّد.. وأيام عجاف في انتظار لاعبي البطولة الجزائرية

توّعد وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق، صبيحة اليوم الأحد، بالقضاء على ظاهرة الرواتب الشهرية العالية جدا، لبعض لاعبي البطولة الجزائرية لكرة القدم.

وأبدى عبد الرزاق سبقاق اندهاشه الكبير، من أندية ناشطة في الدوري الجزائري لكرة القدم، تمنح رواتب للاعبيها، تصل إلى 600 مليون سنتيم شهريا.

وقال وزير الشباب والرياضية إن اندهاشه نابع من كون تلك الأندية، التي تمنح رواتب شهرية بمبالغ مالية ضخمة تصل إلى 600 مليون ستيم شهريا، ما زالت تطالب وتحصل على إعانات مالية من طرف الدولة الجزائرية.

وأعتبر المتحدث ذاته، أن الأمر فيه تناقض كبير، مُضيفا أنه سيقضي نهائيا وبشكل سريع في المستقبل القريب، على ظاهرة إعانات الدولة المالية، لنواد تمنح تلك الرواتب الضخمة للاعبيها.

ولم يعترض سبقاق على منح الفرق لاعبيها مبالغ مالية ضخمة، شرط أن لا تكون من الخزينة العمومية للدولة الجزائرية، قائلا إن الفرق حرة في ذلك، في حال حصولها على الأموال من قبل شركات خاصة أو من مداخيل لعمليات الإشهار.

وكشف الوزير الجديد ذاته، أن أندية كرة القدم الجزائرية، تُعاني كثيرا من حجم الديون الكبيرة والضخمة جدا، الملقاة على عاتقها.

وأضاف عبد الرزاق سبقاق، أنه لو يكشف حجم تلك الديون الكبيرة، المدانة بها كثير من فرق كرة القدم في الجزائر، لصُدم الجميع من أرقامها الضخمة، على حد تصريحاته.

وأردف وزير الشباب والرياضة، أنه مُتعجّب حقا من بعض الأندية المدانة بمبالغ مالية ضخمة، وتطلب من الدولة الجزائرية مسح ديونها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.