بسبب شبح الإفلاس.. نقابة ناشري الإعلام تستنجد بالرئيس تبون
span>“ستمكّن من مناقشة مشاكل قطاع الصحافة”.. ميلاد أول نقابة وطنية لناشري الإعلام أميرة خاتو

“ستمكّن من مناقشة مشاكل قطاع الصحافة”.. ميلاد أول نقابة وطنية لناشري الإعلام

شهدت الساحة الإعلامية، يوم أمس الخميس، ميلاد أول نقابة وطنية لناشري الإعلام بعد تسجيل النقابة رسميا لدى وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.

ودعا المكتب الوطني للناشرين الجزائريين، الناشرين إلى الالتفاف حول هذا التكتل الذي “يعتبر الأول من نوعه في تاريخ الصحافة الجزائرية منذ إقرار التعددية”، باعتباره أداة تنظيمية “تمكّن من مناقشة انشغالات الناشرين ومشاكل المهنة وقطاع الصحافة بكل حرية ومسؤولية سواءً تعلق الأمر بالمشاكل المهنية أو الاقتصادية التي تواجه المؤسسات الإعلامية”.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وعلى صعيد آخر، دعت النقابة في أول بيان لها، الجهات الوصية إلى الإسراع في تنفيذ الإصلاحات التي وعد بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في قطاع الإعلام، من خلال مراجعة شاملة وجذرية للقوانين المؤطرة للمهنة.

وشددت الجهة ذاتها، على “ضرورة التوقف عن التسيير الأحادي للقطاع خاصة فيما يتعلق بإعداد القوانين المنظمة لمهنة الإعلام والاتصال”، مشيرة إلى أن مشروعي قانون الإعلام والسمعي البصري لم يحظيا بنقاش عميق وكبير من أهل المهنة.

وتأسف مكتب نقابة ناشري الإعلام، لتراجع مستوى الأداء المهني “جراء التعويم الذي تعرفه الساحة الإعلامية من جهة، وغياب الهيئات الضابطة للممارسة المهنية من جهة أخرى”.

في السياق ذاته، أبرزت النقابة المعتمدة حديثا، الوضعية المادية الصعبة التي تعاني منها أغلب المؤسسات الإعلامية جراء الأزمة الاقتصادية التي تعيشها الجزائر والتي “أثرت بشكل مباشر على الموارد المالية للمؤسسات الإعلامية، بالإضافة إلى التوزيع غير العادل للإشهار العمومي”.

شاركنا رأيك