الرئيسية » الأخبار » سعاد كونيناف توضح بشأن لجوئها للقضاء الأجنبي

سعاد كونيناف توضح بشأن لجوئها للقضاء الأجنبي

كذّبت سعاد كونيناف ما يتم الترويج له، حسبها، في مواقع التواصل الاجتماعي حول لجوئها لمكتب محاماة أجنبي للرد على العدالة الجزائرية.

وفي رسالة نشرتها في إحدى الجرائد الجزائرية أصرت سعاد كونيناف على تكذيب كل ما ورد عنها واستعانتها بمكتب أجنبي للدفاع عنها أو تمكينها من حقوقها في الجزائر، موضحة أنه لا رغبة لديها في إضفاء الطابع السياسي على قضية قضائية من منطلق كونها مزدوجة الجنسية.

وأضافت سعاد كونيناف أن ما يشاع عنها حول نيتها في مهاجمة العدالة الجزائرية بغية ممارسة ضغوط سياسية وأجنبية على بلدها الجزائر كله افتراء، معتبرة أنها من عائلة ثورية تحمل قيم جدها الذي كان عضوا في جمعية العلماء المسلمين واستشهد في سبيل الجزائر.

صدور الأحكام في حق الإخوة كونيناف

واعتبرت كونيناف أن القيم والمبادئ التي ورثوها علن والدهم جعلت إخوتها المتواجدين في السجن يرفضون اللجوء للمساعدة القانونية من بلدهم الثاني بل قرروا وضع مصيرهم في يد قضاء بلدهم.

للإشارة أصدرت محكمة الجنح لسيدي أمحمد أحكامها في قضية الإخوة كونيناف بإدانة سعاد كونيناف بعقوبة 20 سنة سجنا وغرامة مالية تقدر بـ8 ملايين دج وإطلاق مذكرة توقيف دولية في حقها بحكم وجودها في حالة فرار من العدالة.

63 سنة سجنا ل “آل كونيناف”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.