الرئيسية » رياضة » سعدان يكشف سبب اعتماده على غزال رغم عقمه التهديفي

سعدان يكشف سبب اعتماده على غزال رغم عقمه التهديفي

سعدان يكشف لماذا كان يعتمد على غزال رغم عقمه التهديفي

عاد الناخب الوطني السابق رابح سعدان للحديث عن مهاجم المنتخب الوطني سابقا عبد القادر وأسباب اعتماده عليه.

وبرّر مدرب المنتخب الوطني اعتماده على غزال في كثير من المباريات رغم عقمه التهديفي، بعدم امتلاكه للخيارات البديلة.

وأوضح  أن غزال كان يلعب في إيطاليا لعام كامل ولا يسجل إلا أربعة أهداف لأنه يضيع الكثير من الأهداف.

ودافع الدولي الجزائري عبد القادر غزال على ألوان أندية إيطالية عدة منها كروتوني وسيينا وباري وبارما وكومو.

كما حمل ألوان المنتخب الوطني في 28 مناسبة خلال الفترة الممتدة بين 2008 و2012 سجل خلالها 3 أهداف.

وأشاد الناخب الوطني بالمهاجم السابق للخضر، قائلا “غزال كانت لديه قدرة على العمل ليس لها نظير كما أنه لا يخاف في أفريقيا”.

وتابع شيخ المدربين “لم أكن أملك بديلا لغزال ولذلك كنت أعتمد عليه”.


واستدرك “في بطولة كأس العالم لم أعتمد عليه، وعندما أقحمته في مباراة سلوفينيا لعب 5 دقائق وغادر ببطاقة حمراء رغم أني حذرته قبل المباراة، لأني كنت أعلم أنه مندفع”.

وأكد سعدان أنه كان يرى في غزال الحل الوحيد الذي يملكه في ذلك الوقت، إلا أن اللاعب كان يعتقد أن مكانته الأساسية في المنتخب لا نقاش فيها.

وأبرز الدور الكبير الذي كان يؤديه غزال في المنتخب الوطني في بعض المباريات، بالقول “في أفريقيا كان يساعد، ففقد ساهم غزال في هدف مباراة أم درمان”.

وأشار في تصريحات لتلفزيون النهار، إلى أن المهاجم السابق لنادي بارما الإيطالي يلعب بقوة ولا يخاف الخصم في الخط الأمامي.

يذكر أن المدرب المخضرم رابح سعدان نجح في قيادة المنتخب الجزائري لنهائيات كأس العالم 2010 التي أقيمت في جنوب أفريقيا بعد مشوار مميز، سيطر فيه المنتخب الجزائري على مجموعته.

وتأهل الخضر تحت قيادة سعدان بعد فوزهم على المنتخب المصري في المباراة الفاصلة التي جمعت المنتخبين في السودان يوم 18 نوفمبر 2009، وفاز خلالها أبناء الشيخ سعدان بهدف مقابل صفر.

واستقال رابح سعدان في 4 سبتمبر 2010 من منصبه كمدرب للمنتخب الوطني الجزائري، جراء الضغط الذي تعرض له عقب تعثـر محاربي الصحراء أمام تنزانيا بهدف لمثله بملعب مصطفى تشاكر في البليدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.