الرئيسية » الأخبار » سعيد إيرزي: لا نقبل المزيادات على مؤسسة لخضر بورقعة وسنفضح المتاجرين باسمه

سعيد إيرزي: لا نقبل المزيادات على مؤسسة لخضر بورقعة وسنفضح المتاجرين باسمه

سعيد إيرزي: لا نقبل المزيادات على مؤسسة لخضر بورقعة وسنفضح المتاجرين باسمه

قال مدير مؤسسة المجاهد الراحل لخضر بورقعة، سعيد إيرزي، إنه لا يمكن لأحد المتاجرة باسم لخضر بورقعة، كما لا يمكن حصر نضاله وجهاده في سبيل الجزائر على جهة سياسية معينة.

وأضاف إيرزي في تصريح لمنصة أوراس، بأن المجاهد الراحل كان مُلكا لكل الجزائريين خلال حياته وسيظلّ كذلك بعد وفاته بفضل مؤسسته.

وأكد المتحدّث، بأن المؤسسة تهدف لجمع كل تراث الراحل لخضر بورقعة من كتب ومادة وثائقية، مشدّدا على متابعة جميع من سيتحّدث باسمه أو ينشر عنه دون إذن المؤسسة.

وفيما يخصّ مؤسسي المؤسسة، كشف إيرزي أن أرملة المجاهد لخضر بورقعة هي الرئيسة الشرفية للمؤسسة، وأبناؤه محمد وقحطان وبسطان وهاني وحنان ونبيلة وجولان كلهم أعضاء فيها إضافة إليه بصفته رفيقه وعلبته السوداء على حد تعبيره.

وأمّا عن حضور مستشاري رئيس الجمهورية لتأبينية الراحل وحديث نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن ارتماء المؤسسة في أحضان السلطة، قال إيرزي إنه يرفض المزايدات والمهاترات السياسية، مؤكدا أن المستشار عبد الحفيظ علاهم هو صديق مقرب من المجاهد لخضر بورقعة والتقاه عدة مرات بعد خروجه من السجن.

كما كشف المتحدث عن لقاء المجاهد الراحل بعدة شخصيات سياسية وأمنية من السلطة بعد خروجه من السجن في إطار التهدئة وإبداء حسن النوايا.

وأضاف إيرزي بأن المجاهد لخضر بورقعة، كان له الفضل الكبير في إطلاق سراح سجناء 3 جويلية الماضي بعدما التقى شخصية أمنية كبيرة وحثها على ضرورة التهدئة مع الحراك الشعبي.

ووعد المتحدّث نفسه، بكشف الكثير عن فترة ما بعد خروج بورقعة من السجن في القريب العاجل، مشيرا إلى امتلاكه الكثير من الأسرار عن تلك المرحلة وهو ما سيزعج المتاجرين الحقيقين بالرجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.