الرئيسية » الأخبار » سفيان ميموني يؤكد مواصلة الجزائر جهودها لتعزيز الحوار في ليبيا

سفيان ميموني يؤكد مواصلة الجزائر جهودها لتعزيز الحوار في ليبيا

سفيان ميموني يؤكد مواصلة الجزائر جهودها لتعزيز الحوار في ليبيا

أكد ممثل الجزائر الدائم لدى الأمم المتحدة سفيان ميموني، أن الجزائر تواصل جهودها لتعزيز الحوار بين الليبيين في ليبيا، بعدما قادت بنجاح الوساطة في مالي.

وجدد ميموني في كلمة ألقاها بمناسبة المنتدى السنوي رفيع المستوى حول ثقافة السلم المنعقد بنيويورك، التزام الجزائر بتعزيز السلم والاستقرار على الصعيدين القاري والعالمي والتي تعتبر من المبادئ الأساسية للسياسة الخارجية الجزائرية.

وأكّد أنّ الجزائر تعّد مرجعا في ترقية حوار الاحترام بين الأمم ودولة مصدرة للسلم والاستقرار.

بدوره، أكد ممثل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية “USAID” في ليبيا جون بينيل غياب أي أسباب قد تؤدي إلى عدم إجراء الانتخابات، معتقدا أن ليبيا مستعدة لذلك من الناحية الفنية، فالقيادة السياسية حسبه وعدت بإجرائها بحلول 24 ديسمبر.

واعتبر بينيل أن ليبيا اتخذت العديد من الخطوات الإيجابية في العام الماضي، بما فيها إجراء الانتخابات في موعدها التي تعد أحد مفاتيح التحرك إلى الأمام.

وأضاف أن هذا سيعطي فرصا للمرشحين والأحزاب السياسية لبدء موسم الانتخابات والتطرق إلى القضايا المهمة مثل سحب القوات الأجنبية والمرتزقة والنقص في الكهرباء وجائحة كوفيد 19 وقضايا التنوع والبطالة.

في هذا السياق، دعا ممثل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في مقابلة مع قناة الحرة الأمريكية القيادة الليبية أن تجتمع وتقدم تنازلات من أجل المضي في عملية السلام.

وقال بينيل إن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تركزان على المصالحة التي تعد خطوة هامة لا يمكن أن تحقق إلا بتنظيم الانتخابات، كما أشار إلى أنّ الحكومة والشعب الليبيين أساسيان في تحديد مستقبل بلدهم ومهم أن تكون العملية السياسية تشاركية وجامعة.

وشدّد المتحدّث ذاته على ضرورة العمل أكثر لسحب القوات الأجنبية والمرتزقة، خاصة وأنّ النقاش مستمر بين الليبيين والشركاء الدوليين في هذا الإطار، كما أكّد انخراط هيئته إلى حد كبير فيه للاتفاق على سحب هذه القوات، لتصبح ليبيا دولة ذات سيادة تتجنب التدخلات الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.